رياضة

رئيسة تشيلي ترفض الأحاديث الكروية مع نظيرها الأرجنتيني

الجمعة 2017.7.21 10:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 460قراءة
  • 0 تعليق
رئسية تشيلي: لا أتحدث مع الرئيس الأرجنتيني في كرة القدم لتستمر صداقتنا

باشليه وماكري

قالت ميشيل باشليه، رئيسة تشيلي، إنها تتجنب الحديث عن كرة القدم مع نظيرها الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، حتى لا تتأثر صداقتهما، وذلك خلال زيارتها لمدرسة عامة في حي بوكا بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس.

لاعبو الأرجنتين يحذرون من تفاقم ديون الأندية

وقالت باشليه خلال كلمتها من داخل مدرسة جمهورية تشيلي "أشكر المدرسة على إهدائي قميص بوكا جونيورز. لا أعلم إن كان المواطنون في تشيلي سيشعرون بالغضب أو الغيرة من هذه الهدية ومن بطاقة العضوية الرمزية".

يذكر أن ماكري، الذي سيلتقي مع باشليه الجمعة بمدينة ميندوزا (غرب الأرجنتين) خلال قمة رؤساء الدول الأعضاء في السوق المشتركة الجنوبية "ميركوسور"، كان رئيسا لنادي بوكا جونيورز خلال الفترة من 1995 وحتى 2007 ، حيث أن ملعب الفريق المعروف بـ"بومبونيرا" يبعد أمتارا قليلة عن المدرسة التي زارتها باشليه.

وأضافت زعيمة البلد اللاتيني "عندما أكون معكم أو مع الرئيس، لا أتحدث في الأمور المتعلقة بكرة القدم، لأنني أريد أن تستمر صداقتنا للأبد".

وعقدت باشليه لقاء مع الطلاب والآباء الذين تواجدوا بالمركز التعليمي، وتسلمت بطاقة العضوية الشرفية فضلا عن قميص لفريق البوكا يحمل اسمها من جانب أعضاء من مجلس إدارة النادي.

وقالت بنبرة مازحة، رفقة أوراسيو رودريجيز لاريتي، عمدة بوينوس آيرس "عندما ذهبنا للمرة الأولى في عملية سلام، قلت حينها للقوات التشيلية بصفتي وزيرة للدفاع: هناك أمر وحيد محظور. لا تلعبوا مباراة في كرة القدم سويا (تقصد مع الأرجنتين) لأن الأمر سينتهي بكوننا أعداء".

واستطاع المنتخب التشيلي أن يتوج بأول لقب قاري في تاريخه في بطولة كوبا أمريكا 2015 التي استضافها على حساب الأرجنتين بركلات الترجيح، قبل أن يكرر نفس الأمر في النسخة المئوية بالولايات المتحدة في العام التالي مباشرة بالتخصص على حساب "راقصي التانجو" وبركلات الترجيح أيضا. 

تعليقات