اقتصاد

الصين أكبر مشتر أجنبي لسندات الخزانة الأمريكية

السبت 2018.11.17 01:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
مبنى الاحتياطي الفيدرالي في واشنطن - رويترز

مبنى الاحتياطي الفيدرالي في واشنطن - رويترز

سجلت حيازات الصين من سندات الخزانة الأمريكية في سبتمبر/أيلول أدنى مستوى لها خلال عام، لكن تظل بكين أكبر مشتر أجنبي للديون الحكومية الأمريكية، حسب ما أظهرت إحصاءات أصدرتها، الجمعة، وزارة الخزانة الأمريكية. 

وبلغ إجمالي ما تمتلكه الصين من سندات الخزانة الأمريكية 1.151 تريليون دولار أمريكي في سبتمبر/أيلول، بانخفاض 13.7 مليار دولار مقارنة بالشهر السابق.

كما أظهرت الإحصاءات أن اليابان، ثاني أكبر مشتر أجنبي، هي بائع صاف لسندات الخزانة الأمريكية في سبتمبر/أيلول، أيضا، حيث انخفضت حيازاتها من 1.03 تريليون إلى أدنى مستوى لها في عام واحد مسجلة 1.028 تريليون دولار.

وتمثل البيانات تجميع عمليات الشراء والبيع من قبل كل من المؤسسات الرسمية الأجنبية والمستثمرين من القطاع الخاص. وشهدت سندات الخزانة الأمريكية تدفقات أجنبية صافية بلغت 29.1 مليار دولار في سبتمبر/أيلول.

ومن بين ذلك، بلغ صافي التدفقات الأجنبية الخاصة 23.5 مليار دولار، وكان صافي التدفقات الأجنبية الرسمية 52.7 مليار دولار، ما يعني أن القطاع الخاص الأجنبي بقي مشتريا صافيا، في حين أسهمت المؤسسات الرسمية الأجنبية أكثر في نشاط البيع.

وزادت واشنطن من إصدار سنداتها الحكومية منذ إقرار التخفيض الضريبي الضخم على الشركات في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وحذر مطلعون على قطاع الأعمال من حدوث عدم توازن بين الطلب والعرض.

وقال راي داليو، مؤسس أكبر شركة في العالم لصناديق التحوط "بريدج واتر"، أعتقد أن لدينا مشكلة بخصوص العرض والطلب للسندات ستبرز بشكل خاص العام المقبل أو الذي يليه.

وأفاد، في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الخميس: "بعبارة أخرى، بسبب هذا التخفيض الضريبي والعجز، سيكون علينا بيع مزيد من السندات، ولا يمكن للولايات المتحدة نفسها استيعاب هذه الكمية من السندات".

تعليقات