بيئة

مقاطعة صينية تتجه إلى استخدام سيارات تعمل بالطاقة المتجددة

الإثنين 2018.12.3 02:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 153قراءة
  • 0 تعليق
مقاطعة خنان (أرشيفية)

مقاطعة خنان (أرشيفية)

أمرت السلطات في مقاطعة خنان بوسط الصين الحافلات المحلية وشاحنات القمامة بالتحول إلى السيارات الكهربائية خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقالت السلطات إنه في خطة عمل لمدة 3 سنوات لتطوير سيارات تعمل بالطاقة جديدة ومزودة بتكنولوجيا الاتصال بالإنترنت، يتعين أن تكون جميع الحافلات وشاحنات القمامة الجديدة في المقاطعة تعمل بالكهرباء.

ويجب أن تكون 75% من سيارات الأجرة التي تم شراؤها حديثا وسيارات الركاب والشاحنات الخفيفة لنقل اللوجستيات والسيارات الأخرى التي تستخدم في خدمات البريد والمواقع السياحية والمطارات، سيارات تعمل بالطاقة النظيفة أو تعمل بالطاقة المتجددة بشكل أساسي خلال هذا العام.

ويجب أن ترتفع هذه النسبة إلى 85% عام 2019 و95% عام 2020، وفقا للخطة.

وتهدف حكومة المقاطعة لتطوير صناعة السيارات التي تعمل بالطاقة جديدة والمزودة بتكنولوجيا الاتصال بالإنترنت وسط جهودها للنهوض بالاقتصاد.

وبحلول عام 2020، من المتوقع أن يصل إنتاج سيارات الطاقة المتجددة في خنان إلى 300 ألف وحدة، ومن المتوقع أن يتجاوز إجمالي السيارات 2.5 مليون وحدة، نصفها سيارات مزودة بتكنولوجيا الاتصال بالإنترنت.

وشجعت الصين على استخدام سيارات الطاقة المتجددة، بهدف تخفيف الضغط على البيئة عن طريق تقديم إعفاء من الضرائب وتقديم دعم للشراء. وأصبحت البلاد أكبر سوق لسيارات الطاقة المتجددةفي العالم لثلاثة أعوام متتالية، حيث تم بيع نحو 777 ألف سيارة تعمل بالطاقة المتجددة عام 2017.

تعليقات