منوعات

الإمارات ومصر تتعاونان في الأرصاد الجوية

الثلاثاء 2018.2.13 05:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
اتفاقية تعاون بين مصر والإمارات في مجال الأرصاد الجوية

اتفاقية تعاون بين مصر والإمارات في مجال الأرصاد الجوية

وقع المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات والمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في جمهورية مصر العربية، الاثنين، مذكرة تفاهم بشأن التعاون العلمي والبحثي في مجال الزلازل الذي يعد أحد متطلبات الحفاظ علي التنمية المستدامة. 

وتهدف الاتفاقية إلى تبادل المعلومات الزلزالية على مدار الساعة للمساهمة في رفع قدرات شبكات رصد الزلازل ومراقبة النشاط الزلزالي على حدود شبه الجزيرة العربية وخصوصا منطقة البحر الأحمر، ومواكبة التطورات والمستجدات العلمية محليا وإقليميا وعالميا وكذلك تبادل المنشورات والدوريات العلمية في مجال الزلازل بالإضافة إلى إجراء الدراسات والبحوث المشتركة وخاصه ألتي تهدف إلى الحد من مخاطر الزلازل حال حدوثها. 

وستسهم الاتفاقية في تعزيز سبل التعاون الفني والتقني وتبادل الخبرات بينهما وصولا إلى إنشاء قاعدة معلومات وبيانات مشتركة خاصة بالنشاط الزلزالي في بلديهما وعلى الجزيرة العربية مما يعود بالفائدة على البلدين الشقيقين والمنطقة العربية. 

وقع الاتفاقية عن المركز الوطني للأرصاد الدكتور عبد لله أحمد المندوس مدير المركز، وعن المعهد القومي للبحوث الجيوفيزيقية، الدكتور حاتم حمدي عودة رئيس المعهد. 

وقام الدكتور عبدالله المندوس بدعوة من مدير المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بجولة اطلع فيها على الأقسام العلمية والمعامل التخصصية في مجال الزلازل والجيوفيزياء وعلوم الفلك وأبحاث الفضاء بالمعهد.

وتنص الاتفاقية في مضمونها على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية والمسائل الفنية والصعوبات التي قد تطرأ وإيجاد الحلول المناسبة لها وتقديم التوصيات لإجراء التعديلات اللازمة عليها ورفعها إلى الجهة المختصة لدى الطرفين للموافقه عليها.

وأكد الدكتور المندوس أن التعاون مع المعهد يأتي انطلاقا من توجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لتوطيد العلاقات ودفع سبل التعاون مع جمهورية مصر العربية في مجالي الأرصاد والزلازل وأيضا في ضوء العلاقات المتميزة مع جمهورية مصر العربية في المجالات كافة. 

من جانبه قال الدكتور حاتم عودة، إن التعاون العلمي والتقني بين الدول العربية من الأهمية بمكان في المساعدة على الحد من مخاطر الزلازل والمحافظة علي التنمية المستدامة. 

وجه الدعوة للدكتور عبد الله المندوس مدير المركز الوطني للأرصاد للمشاركة في الدورة السادسة للمؤتمر العربي للفلك والجيوفيزياء 2018 الذي يعقد تحت رعاية جامعه الدول العربية بالقاهرة.

يذكر أن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أو كما يطلق عليه "مرصد حلوان" هو مرصد فلكي يقع في منطقة حلوان جنوب القاهرة بمصر تأسس سنة 1903 ويعد أحد أقدم وأكبر وأهم المراصد الفلكية في الوطن العربي خصوصا في تحديد المسائل الفلكية في الإسلام كرصد الأهلة وتحديد مواقيت الشهور بالتقويم الهجري.

تعليقات