منوعات

زوجان يربحان 115 مليون إسترليني في يانصيب رأس السنة

السبت 2019.1.5 03:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 96قراءة
  • 0 تعليق
زوجان يفوزان بالجائزة الكبرى في بريطانيا

زوجان يفوزان بالجائزة الكبرى في بريطانيا

لم يعتقد الزوجان باتريك وفرانسيس كونولي أنهما سيحتفلان بالعام الجديد وهما من أصحاب الملايين، فقد أصبحا رابع أكبر فائزين بجائزة يانصيب في تاريخ المملكة المتحدة.

رجل الأعمال وزوجته المعلمة يعيشان بمقاطعة أرماج في أيرلندا الشمالية، أعلن فوزهما بجائزة اليانصيب الكبرى في المملكة المتحدة التي تبلغ قيمتها حوالي 115 مليون جنيه إسترليني (ما يوازي 145 مليون دولار).

السيدة كونولي ألحت كثيرًا على زوجها من أجل شراء تذكرة يانصيب يوم رأس السنة الجديدة، وعندما أعلن فوزهما أعدّا كوبًا من الشاي وجلسا في صمت لفترة طويلة: "لم نصدق أننا فزنا، لم نكن نعرف ما يجب فعله أو كيف نتصرف".


لكن بعد ذلك شرعا في إعداد قائمة مكونة من 50 اسمًا قابلة للزيادة سيتشاركان معهم الجائزة، وتتضمن تلك القائمة بناتهما الثلاثة، وهن: كاترينا (30 عامًا) والتوأم فيونا وناتالي (24 عامًا) وأحفادهما الثلاثة، وقال الزوجان: "سنضيف المزيد من الأسماء للقائمة، الفرحة بالنسبة لنا عندما نخبرهم وجهًا لوجه".

وبالنسبة للسيدة كونولي، فهي في إجازة عن العمل بسبب ساقها المصابة، وقالت إنها تريد شقة من طابق واحد "لأنني لا يمكنني صعود الدرج"، وستشتري سيارة جاجوار مستعملة بدلًا من سيارتهما من طراز رينو لوجن.


وقالت: "لطالما تمنيت الفوز، لكنني لم أعتقد أبدا ولا حتى في أحلامي أننا سنفوز بحوالي 115 مليون جنيه إسترليني، هذا الفوز منحنا فرصة صنع الفارق بالنسبة لعائلتنا وأصدقائنا".

وأضافت: "كنا نقول دائمًا إنه في حال فزنا بأربعة ملايين جنيه إسترليني، سيكون هناك 4 ملايين فائز، وسيحصل كل منهم على جنيه واحد".


تصديق الفوز بجائزة بهذا الحجم ليس أمرًا سهلًا، لذا عندما اتصل الوالدان بكاترينا الابنة الكبرى أصيبت بالصدمة، وقالت: "صدقًا، اعتقدت أنهما يمزحان"، وتفاجأت للغاية عند رؤية صورتهما مع الشيك.

وقالت كاترينا: "متأكدة أنهما سيشاركان المال، لكنني لست منزعجة، لقد علمنا أطفالنا أن السعادة هي الشيء الأكثر أهمية، المال وسيلة مساعدة لكنه ليس أهم شيء، المال من أجل المستقبل، عندما يبدأون التفكير في المنزل والزواج والأطفال، هذا هو الوقت الذي أعتقد أن المال فيه مهم بالنسبة لي".

صديقة للأسرة تدعى جوريس ملريان (62 عامًا)، قالت إنها سعيدة جدا بهذه الأنباء، مضيفة: "فرانسيس تتشارك أي شيء، هي أحد أولئك الأشخاص الذين يمنحونك كل شيء".

تعليقات