رياضة

إقالة رئيس شباب بلوزداد الجزائري

الإثنين 2018.8.13 02:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
رئيس نادي شباب بلوزداد المقال محمد بوحفص

رئيس نادي شباب بلوزداد المقال محمد بوحفص

عقب دخول الفريق في أزمة مالية خانقة، أثرت على مشاركته في الدوري الجزائري، قرر مجلس إدارة نادي شباب بلوزداد إقالة رئيسه محمد بوحفص من منصبه، الذي تولاه في يناير/كانون الثاني 2017. 

وعقب اجتماع مطول مساء الأحد، قرر مجلس إدارة الفريق الجزائري حل المجلس، على أن يتم تشكيل مجلس مؤقت في الأيام القادمة لتسيير شؤون النادي، مع فتح رأس مال الشركة الرياضية للفريق.

وجاء قرار إقالة رئيس شباب بلوزداد تحت ضغوط أنصار الفريق، الذين حملوه مسؤولية الأزمة، وجاءت كذلك عقب منح حكم المباراة الأولى لشباب بلوزداد للفريق المنافس جمعية عين مليلة النقاط الثلاث مع خصم 3 نقاط أخرى في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الدوري الجزائري، بسبب عدم تسوية الديون العالقة التي فاقت مليون يورو.

وجاء قرار الحكم بعد أن غاب فريق شباب بلوزداد عن المباراة أمام ضيفه جمعية عين مليلة، السبت الماضي، في افتتاح الدوري الجزائري، وحضر إلى الملعب شريف الوزاني مدرب الفريق و7 لاعبين فقط، عقب رفض رابطة دوري المحترفين الجزائريين قيد 4 لاعبين استقدمهم الفريق في الميركاتو الأخير.

وفي حال عدم تسديد إدارة شباب بلوزداد ديونها لرابطة دوري المحترفين، فإن الفريق سيتعرض لخصم 6 نقاط أخرى من رصيده في الجولة القادمة.

فريق شباب بلوزداد

وبعد إعلان الحكم فوز جمعية عين مليلة، اندلعت أعمال عنف داخل الملعب بين المناصرين وقوات الأمن الجزائرية، لتنتقل الاشتباكات إلى "حي بلكور" بالجزائر العاصمة معقل أنصار ومقر النادي، وقاموا بإضرام النيران في العجلات، واعتقلت الشرطة الجزائرية أكثر من 70 مناصراً على إثر أعمال العنف التي بقيت لعدة ساعات من ليلة السبت.

وتحولت الأزمة التي دخل فيها شباب بلوزداد إلى حديث الشارع الكروي الجزائر، خاصة أنها المرة الأولى التي يدخل فيها الفريق في أزمة تكاد تعصف بوجود واحد من أقدم الفرق الجزائرية الذي تأسس مباشرة بعد استقلال الجزائر عام 1962.

أعمال شغب في حي بلكور بالجزائر العاصمة

تعليقات