رياضة

عبدالستار صبري يرد على تصريحات مورينيو ويكشف قصته مع رونالدو

الثلاثاء 2019.1.22 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
عبدالستار صبري ومورينيو

عبدالستار صبري ومورينيو

أكد عبدالستار صبري، نجم الكرة المصرية سابقا الذي لعب لنادي بنفيكا البرتغالي، أن البرتغالي جوزيه مورينيو يكره النجوم ولا يجيد التعامل مع اللاعبين الأفارقة، مشيرا إلى أن مورينيو ظلمه وقت أن كان مديرا فنيا لنادي بنفيكا البرتغالي في بداية مشواره كمدرب. 

تعطل صفقة انضمام لاعب الأهلي السابق إلى بيراميدز

وكان مورينيو قد صرح مؤخرا بأن عبدالستار صبري كان لاعبا مهاريا وقت وجوده في بنفيكا، لكنه كان يعاني من مشاكل في الانضباط والالتزام، مشيرا إلى أنه كمدرب يحب العمل كمحترف، لكن صبري لم يكن كذلك.

ورد عبدالستار صبري على مورينيو، في تصريحات تلفزيونية مصرية: "لقد كان مترجما وعمل مديرا فنيا لبنفيكا بسبب علاقته الجيدة مع رئيس النادي وقتها، وعندما تولى تدريب بنفيكا، كان يريد تغيير نظام الفريق".

واستمر: "في أول مؤتمر صحفي له في بنفيكا تحدث عن أنه يجب أن يكون نجوم الفريق من البرتغال، ومن العيب أن يكون النجم لاعبا من أفريقيا، في ذلك الوقت كنت أبرز نجوم بنفيكا رغم وجود لاعبين مميزين من البرتغال".

وواصل: "مورينيو ظلمني كثيرا في بنفيكا، تلك هي طبيعته، هو دائم الصدام مع النجوم في كل الأندية التي قام بتدريبها، مثل كريستيانو رونالدو وبول بوجبا مؤخرا، طريقته مع اللاعبين مستفزة للغاية، لم يكن يجتمع معي كما ردد في وسائل الإعلام في ذلك الوقت، لكنه كان يرسل لي مساعده".

وصرح: "مورينيو رحل عن بنفيكا قبلي، لقد قلت لإدارة النادي سأذهب إلى سبورتنج لشبونة، كان يريد أن يغير مركزي داخل الملعب لكي لا أصبح نجما، للأمانة هو لا يعجبني كمدرب، أتمنى أن تتغير شخصيته في المستقبل".

وحكى صبري كواليس حكايته مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائلا: "لقد كان أفضل لاعب صاعد في البرتغال وقت أن كنت في بنفيكا وهو يلعب في لشبونة، لعبت مباراة جيدة أمام فريقه وسجلت هدفا وكان هو يجلس على مقاعد البدلاء، رغم وجود مندوبين من اليونايتد لمراقبته".

وأتم: "لعب بعد ذلك مباراة ودية أمام اليونايتد وتألق، أثناء حواره مع إحدى القنوات بعد تلك المباراة، سألوه هل تريد أن تصبح مثل جيجز أو بيكهام، فأجاب بأنه يريد أن يصبح مثلي، وقال إنني لاعب مميز للغاية، كنت مثله الأعلى في ذلك الوقت".


تعليقات