اقتصاد

42 مليار دولار.. خسائر العملات الافتراضية بعد عملية قرصنة

الإثنين 2018.6.11 04:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 174قراءة
  • 0 تعليق
ذعر المستثمرين يدفعهم للتخلص من العملات الافتراضية

ذعر المستثمرين يدفعهم للتخلص من العملات الافتراضية

خسرت العملات الافتراضية 42 مليار دولار من قيمتها السوقية خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما تراجعت عملة بيتكوين هذا العام إلى أكثر من 50%، في ظل تصاعد عمليات التخلص من العملات الافتراضية خلال 2018. 

وبحسب تقرير نشرته وكالة "بلومبرج" الأمريكية، ألقى بعض المراقبين باللائمة في آخر تراجع تشهده عمليات تبادل العملات على عملية قرصنة في كوريا الجنوبية، في حين أشار آخرون إلى المخاوف المستمرة بشأن حملة القمع على منصات التداول في الصين.

وأشارت الوكالة إلى أن مراكز العملات الافتراضية تخضع إلى تدقيق متزايد في جميع أنحاء العالم خلال الأشهر الأخيرة وسط مجموعة من القضايا تشمل السرقات والتلاعب في السوق وغسيل الأموال.

وانخفض سعر بيتكوين بنسبة 12% حتى الساعة الخامسة مساءً، بتوقيت نيويورك يوم الجمعة الماضي، وتم تداوله بسعر 7665.54 دولار حتى الساعة 2:49 بعد ظهر، اليوم الإثنين، في هونج كونج، لتصل خسارته إلى 53%.

كما تراجعت معظم العملات الافتراضية الرئيسية الأخرى أيضًا، فأرسلت القيمة السوقية للأصول الرقمية التي يتابعها موقع Coinmarketcap.com إلى أدنى مستوى لها في شهرين تقريبًا عند 298 مليار دولار، مقارنة بنحو 830 مليار دولار في ذروة الهوس العالمي بالعملات الافتراضية أوائل يناير/كانون الثاني الماضي.

ولفتت الوكالة إلى تراجع الحماسة للعملات الافتراضية جزئياً بسبب سلسلة من عمليات سرقة الإنترنت، بما في ذلك سرقة ما يقرب من 500 مليون دولار من شركة "كوينتشيك" اليابانية في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

في المقابل كان أحدث استهداف للقرصنة -وهو شركة كورية جنوبية تسمى كوينريل- أصغر بكثير، لكن الأخبار أثارت عمليات بيع غير محسوبة، وفقا لستيفن إينيس، رئيس قسم تداول آسيا والمحيط الهادئ في شركة "أواندا كورب" في سنغافورة.

وأضاف إينيس "إذا كان يمكن أن يحدث الأمر لشخص، يمكن أن يحدث لآخر ويمكن أن يحدث لأي شخص، ثم يصاب الناس بالذعر لأن شخص ما يبيع"، مشيرا إلى أن التراجع ربما تفاقم بسبب السيولة المنخفضة في السوق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأوضح أن "التداول في الأسواق يجري بشكل ضئيل للغاية، من خلال حسابات التجزئة بشكل أساسي، بحيث يمكن أن يخاف هؤلاء الرجال. في الواقع، لا يتطلب الأمر كثيرا من الأموال لتحريك السوق بشكل كبير".

من جانبها قالت شركة "كوينريل" في بيان على موقعها الإلكتروني إن بعض العملات الرقمية في البورصة يبدو أنها سرقت من قبل القراصنة، لكنها لم تكشف عن قيمتها.

وأضاف الموقع أن 70% من العملات الافتراضية التي تحتفظ بها يتم الاحتفاظ بها بأمان في محفظة باردة (استثمار طويل الأجل)، غير مرتبطة بالإنترنت وأنها أقل عرضة للسرقة.

وتتداول شركة "كوينريل" أكثر من 50 عملة افتراضية وكانت من بين أفضل 100 موقع في العالم، بحجم تداول قرابة 2.65 مليون دولار في 24 ساعة، وفقا لبيانات جمعها Coinmarketcap.com قبل أنباء الاختراق.

وقال مسؤول في وكالة الشرطة الوطنية الكورية إن السلطات تحقق في القضية.

تعليقات