سياسة

دي ميستورا قبل أيام من "جنيف" 6: سنتخذ خطوات عملية

الخميس 2017.5.11 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 604قراءة
  • 0 تعليق
ستيفان دي ميستورا

ستيفان دي ميستورا

حذر المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا من خطر التقسيم الذي بات يهدد سوريا، داعيا إلى الوصول لحل سياسي يجنبها هذا الخطر.

ووعد دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، بأن يكون مؤتمر جنيف المقبل أكثر فاعلية، قائلا: "سنتخذ خطوات عملية في المؤتمر المقبل".

وقبل يومين قال دي ميستورا إن الجولة السادسة من مفاوضات جنيف ستستأنف في 16 من شهر مايو/ آيار الجاري، موضحا في مؤتمره الصحفي اليوم أن ما تم التوصل إليه في مؤتمر أستانة الماضي يمكن البناء عليه في جنيف.

وأضاف أنه سيتم مناقشة مناطق أخرى لتخفيف الصراع، بالإضافة إلى المناطق التي تم إقرارها في الأستانة.

واستقرت الدول الثلاث الضامنة لاتفاق الأستانة " روسيا – تركيا – إيران" على أربع مناطق هي إدلب شمالًا، وشمال حمص، وجنوب سوريا، والغوطة الشرقية، غير أن هذه المناطق شهدت خروقات منذ بدء تنفيذ الاتفاق.

وحمّل دي ميستورا الدول الضامنة مسؤولية تنفيذ الاتفاق، قائلا: "هي وحدها من تستطيع فرض التهدئة".

تعليقات