رياضة

مدرب الدنمارك يطلب من فريقه التحسن قبل مواجهة فرنسا

الجمعة 2018.6.22 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 323قراءة
  • 0 تعليق
مدرب الدنمارك

أوجه هاريدي

يرغب أوجه هاريدي، مدرب الدنمارك، من لاعبيه أن يرتقوا بمستواهم في المباراة الأخيرة بالمجموعة الثالثة في كأس العالم لكرة القدم ضد فرنسا، بعدما أصبح فريقه على بعد نقطة واحدة من التأهل لدور الـ16 بتعادله مع أستراليا. 

ويملك المنتخب الدنماركي 4 نقاط من مباراتين، ويدرك أنه سيضمن التأهل للدور الثاني إذا تجنب الهزيمة في موسكو يوم الثلاثاء، أمام فرنسا التي تأهلت بالفعل لأدوار خروج المهزوم.

لكن مستوى الدنمارك خلال التعادل 1-1 مع أستراليا في سمارا، أمس الخميس، سبب قلقا لهاريدي الذي تقدم فريقه مبكرا عن طريق هدف رائع من كريستيان إريكسن قبل أن تهتز شباكه.

ولم يعادل هدف مايل يديناك من ركلة جزاء قرب نهاية الشوط الأول النتيجة فقط بل أيضا حول الزخم باتجاه المنتخب الأسترالي الذي بدأ المباراة بشكل ضعيف لكنه أنهاها وهو متفوق.

وبعيدا عن إريكسن، بدا المنتخب الدنماركي ضعيفا في وسط الملعب.

وفقد الكرة كثيرا وسمح لأستراليا بالهجوم مما ترك هاريدي في حيرة بشأن ما يجب تطويره في فريقه.

وقال المدرب: "فقدنا العديد من الكرات في وسط الملعب وهذا سبب لنا العديد من المشاكل".

وتابع: "نحتاج إلى التحسن فيما يتعلق بالتمرير، وأن يصبح إيقاع لعبنا أكثر ثباتا. العديد من القرارات لم تكن جيدة وهذه مشكلة".

ودخلت الدنمارك المباراة وهي تمتلك دفاعا منيعا لم يستقبل أي هدف في المباريات الخمس السابقة، لكن أي شعور بالحصانة تلاشى في اللحظة التي سجلت فيها أستراليا هدف التعادل عن طريق ركلة جزاء يديناك.

ومنذ هذه اللحظة بدا المنتخب الأسترالي، الذي فشل الآن في الفوز بأي من مبارياته الخمس الأخيرة في كأس العالم، الأقرب للفوز واستفاد من أخطاء الدنمارك ليزيد من ضغطه.

وقال هاريدي: "فقدنا العديد من الكرات وتعين علينا الركض كثيرا. أتعرفون؟ كأس العالم صعبة للغاية.

وختم قائلا: "أعتقد أنهم صنعوا فرصا عندما ارتكبنا أخطاء. فقدنا الكرة في الثلث الأخير وشنوا هجمات مرتدة علينا. كانت مباراة متقاربة.. نحن سعداء للغاية بالحصول على 4 نقاط".

تعليقات