سياسة

الكشف عن آخر رسالة للغواصة الأرجنتينية المفقودة

الثلاثاء 2017.11.28 12:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 545قراءة
  • 0 تعليق
جهود البحث عن الغواصة المفقودة ما زالت متواصلة - رويترز

جهود البحث عن الغواصة المفقودة ما زالت متواصلة - رويترز

كشفت وسائل إعلام أرجنتينية عن أن آخر رسالة صدرت عن الغواصة التي فقدت في جنوب المحيط الأطلسي وعلى متنها 44 بحارا، تحدثت عن ماس كهربائي وبداية حريق. 

ونشرت شبكة التليفزيون الأرجنتيني "آ-24" في بوينوس آيرس، مساء الإثنين، مضمون الرسالة التي بثتها الغواصة سان خوان بتاريخ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري قبل ساعات من انقطاع الاتصال معها.


وأوضحت في تعليق لها أن حادثا وقع عندما تسربت المياه إلى السفينة عبر أنبوب يسمح للغواصات المزودة بمحركات ديزل، مثل سان خوان، بتشغيل هذه المحركات عندما تكون تحت سطح البحر، وفي الوقت نفسه طرد الغازات المنبعثة منها وسحب هواء نقي.

وأشارت الرسالة إلى أن "تسرب مياه البحر عبر نظام التهوية إلى خزان البطاريات رقم 3 أدى إلى ماس كهربائي وبداية حريق، وأن البطاريات الأمامية تعطلت"، وأكد طاقم الغواصة من خلال الرسالة أنهم "يبحرون حاليا في الأعماق" وسيواصلون إطلاع القيادة على التطورات.

وجرى هذا الاتصال الأخير، بينما كانت الغواصة في خليج سان خورخي على بعد نحو 450 كيلومترا عن ساحل الأرجنتين.. وأعلنت البحرية الأرجنتينية وقتها أن الغواصة تعاني من خلل في بطارياتها لكن تمت السيطرة عليه.


وبعد ذلك سجل انفجار تحت سطح البحر بالقرب من آخر موقع حددته الغواصة.. وفقدت الغواصة سان خوان في جنوب المحيط الأطلسي، حيث تتركز عمليات البحث عنها حاليا بمشاركة نحو 15 دولة.

وقال الناطق باسم البحرية الأرجنتينية إنريكي بالبي إنه "للأسف لم نحدد موقع الغواصة ولم نرصد أي إشارة منها حتى الآن".. وأضاف أن العواصف زادت من التعقيدات التي تكتنف جهود البحث عن الغواصة.

وتعد الغواصة المفقودة الملقبة بـ"سان خوان" واحدة من 3 غواصات في الأسطول الأرجنتيني؛ حيث يبلغ طولها 65 مترا وعرضها 7 أمتار، وتم إطلاقها عام 1983.


تعليقات