اقتصاد

إدارة الأصول تختار "دبي المالي" وجهة مفضلة لتأسيس الصناديق العقارية

الأحد 2017.5.21 11:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 537قراءة
  • 0 تعليق
مركز دبي المالي العالمي

مركز دبي المالي العالمي

عزز مركز دبي المالي العالمي مكانته كأكبر نظام للصناديق في المنطقة خلال فعالية خاصة سلط من خلالها الضوء على أهمية الصناديق العقارية وصناديق الاستثمار العقاري التي أصبحت تحظى بشعبية متزايدة وتفتح مجالات واسعة أمام فرص استثمارية كبيرة في القطاع العقاري. 

واستعرض الحدث، الذي استضافه مركز دبي المالي العالمي وسلطة دبي للخدمات المالية، النمو الذي تشهده المنطقة في الصناديق العقارية، بما في ذلك صناديق الاستثمار العقاري وصندوق المستثمرين المؤهلين والصناديق المعفاة. وقد كان عملاء مركز دبي المالي العالمي أول المستفيدين من القوانين واللوائح التنظيمية المطورة التي مكنتهم من إطلاق صناديق الاستثمار العقاري.

ويمتلك مركز دبي المالي العالمي كافة المقومات ليصبح الوجهة المفضلة لصناديق الاستثمار العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، لا سيما عقب عمليات الإطلاق الناجحة التي جرت مؤخراً من قبل صندوق الاستثمار العقاري لبنك الإمارات دبي الوطني الذي نقل مقره من جيرسي إلى مركز دبي المالي العالمي، وكذلك شركة "إكيتاتيفا المحدودة" التي أطلقت أول صندوق استثمار عقاري متوافق مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات باعتبار أنها تحتضن أيضاً حوالي 200 من شركات إدارة الثروات والأصول. ومن شأن هذه الأنشطة أن تحدد الملامح المستقبلية للقطاع العقاري الذي يعد مكوناً أساسياً في الاقتصاد المحلي والإقليمي.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "بعد أن نجحنا في مساعدة عملائنا على إطلاق الصناديق العقارية وصناديق الاستثمار العقاري، نشهد اليوم اهتمام متزايداً بهذه الصناديق، خصوصاً وأن البيئة القانونية والتنظيمية الموثوقة التي يوفرها مركز دبي المالي العالمي تدعم العقارات باعتبارها فئة من فئات الأصول، ولا شك أن نمو هذه الأصول سيكون له دور أساسي في تطبيق استراتيجيتنا لعام 2024".

ويعمل مركز دبي المالي العالمي حالياً مع عدد من العملاء الراغبين بإطلاق صناديق للاستثمار العقاري، والكثير ممن يتطلعون لإنشاء صناديق استثمار مشترك وصناديق معفاة يمكن تحويلها لاحقاً إلى صناديق للاستثمار العقاري.

تعليقات