تكنولوجيا وسيارات

"التخطيط العمراني" بأبوظبي تطلق 11 خدمة رقمية جديدة

السبت 2018.8.4 02:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
"التخطيط العمراني" بأبوظبي تطلق 11 خدمة رقمية جديدة

"التخطيط العمراني" بأبوظبي تطلق 11 خدمة رقمية جديدة

دعت دائرة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي جميع الشركات والمؤسسات والأفراد إلى الشروع في التسجيل وفتح حساباتهم على منصة الخدمات الذكية (سمارت هب) ليتمكنوا من الاستفادة من حزمة الخدمات الرقمية العديدة التي تتيحها الدائرة لمتعامليها، والتي تشهد تطورا وتصاعدا مستمرين، مشيرة إلى أنها بصدد تنفيذ مشروع التحول الرقمي بحيث تصل إلى معدل 100% من الخدمات الرقمية مع نهاية العام الحالي. 

وأكدت الدائرة أنها تواصل إطلاق الخدمات الرقمية تباعا بما يتوافق مع متطلبات وتطلعات المتعاملين وصولا إلى أعلى مستوى الرضا العام من قبل المجتمع والشركاء الاستراتيجيين، كما تقع هذه الخدمات ضمن إطار مبادرات الدائرة الهادفة إلى التحول الرقمي الكامل للخدمات، والذي وجه به الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، للارتقاء بالخدمات كافة وفقا لنهجه ورؤيته الحكيمة السديدة، والذي لن تقف نتائجه عند إسعاد المتعاملين وحسب بل إن فوائده ستكون متعددة وستؤثر في عدة محاور منها رفع الكفاءة التشغيلية لدى البلديات، والحفاظ على البيئة، وتسريع وتيرة التنمية المستدامة.

كما أطلقت دائرة التخطيط العمراني والبلديات من خلال بلدياتها الثلاثة (بلدية مدينة أبوظبي، بلدية منطقة الظفرة، بلدية مدينة العين) 11 خدمة رقمية جديدة منها 4 خدمات تتعلق بتسجيل العقود الإيجارية رقميا دون الحاجة لأي تدخل من قبل موظفي البلديات، وذلك تجسيدا لسعي الدائرة نحو مواصلة مشروع التحول الرقمي وفقا للجدول الزمني، وتأكيدا لحرص الدائرة والبلديات على الارتقاء المستمر بجودة الخدمات تحقيقا لإسعاد المجتمع ودعما للشركاء الاستراتيجيين ومتطلبات التنمية المستدامة.


وأكدت سلامة الظاهري، مدير مشروع توثيق العقود الإيجارية في بلدية مدينة العين، أن هذه الخطوة الرقمية تتضمن الدخول الذكي لخدمات توثيق العقود الإيجارية عبر نافذة خدمات البلدية https://mservices.dma.abudhabi.ae حيث أنجزت البلديات ربط خدمات توثيق العقود الإيجارية مع نظام الدخول الذكي والذي يمكن المتعاملين من الدخول المباشر على خدمات عديد من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية باستخدام رقم الهوية بكل سهولة، ويمكن لمستخدم نظام توثيق العقود الإيجارية استخدام الدخول الذكي، وسيتعرف النظام على ملف المتعامل السابق وتوحيد الملفين في ملف واحد بشكل تلقائي وبشكل يسير.

وأضافت أنه وبموجب نظام التسجيل الرقمي للعقود الإيجارية أصبح بإمكان المؤجرين الأفراد تفعيل خدمات توثيق الإلكترونية عبر الموقع الإلكتروني ودفع الرسوم والبدء باستخدام الخدمات دون الحاجة لزيارة مكاتب البلديات لتفعيل الخدمات الإلكترونية، وما على المتعامل إلا زيارة الموقع https://mservics.dma.abudhabi.ae والدخول باستخدام الدخول الذكي وتقديم طلب تفعيل خدمات توثيق الإلكترونية فوريا وسيتم إعلامه بموعد التدريب على النظام عبر رسالة نصية، حيث تقدم الدائرة خدمات التدريب على استخدام النظام حرصا على راحة المتعاملين وتقديم الدعم اللوجستي لهم ليتمكنوا من استخدام نظام تسجيل العقود الإيجارية الرقمي بكل فعالية.

وأشارت أنه أصبح بإمكان ملاك العقارات التقديم على طلب إدراج العقارات والوحدات الإيجارية عبر الموقع الإلكتروني المذكور سالفا دون الحاجة لزيارة مكاتب البلديات، وستصل إلى مالك العقار رسالة نصية فورية بتسجيل الطلب، وعند الانتهاء من الطلب ستصل إلى المتعامل رسالة نصية أخرى لتسجيل العقار المدرج ودفع الرسوم عبر الموقع.

وتسهيلا على المتعاملين نوهت بأنه بإمكان المتعاملين دفع رسوم تسجيل العقارات والوحدات الإيجارية عبر الموقع الإلكتروني دون الحاجة للحضور الشخصي إلى مكاتب البلديات، فبعد أن تصل إلى المتعامل رسالة إتمام طلب إدراج العقار، يمكنه الدخول إلى الموقع ودفع رسوم تسجيل العقار واستلام شهادة إفادة تسجيل عقار مباشرة وفوريا.


ويتضمن نظام تسجيل العقود الإيجارية الرقمي خدمة أخرى تتمثل في إيداع رصيد في حساب المؤجر، ونظرا للإقبال الكبير من الملاك والمؤجرين على خدمة إيداع مبلغ في حساب المؤجر لاستخدامها في دفع رسوم تسجيل العقود فقد أتمت الدائرة نقل خدمة إيداع رصيد إلكترونيا دون الحاجة لزيارة مكتب الخزينة في البلديات، وستصل المتعامل رسالة نصية بإيداع المبلغ والرصيد المتبقي.

 وكشفت سلامة الظاهري بشأن خطة التحول الرقمي لخدمات تسجيل العقود الإيجارية أن نسبة التحول ارتفعت من 35% إلى 65% بعد إطلاق المرحلة الأولى، وتواصل الدائرة العمل على استكمال رحلة التحول الرقمي لتشمل تقديم خدمات إلى المؤجر، وذلك خلال شهر سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أن الخدمات التي تم تحويلها ١٠٠% رقمية وفورية دون تدخل موظف البلدية ودون حاجة المتعامل الحضور إلى مراكز البلدية ومقارها (zero visit services) توفر على مراجعين البلديات 6,638 زيارة سنوية للمراكز ويستخدمها 16469 مؤجرا و 2273 مستخدما للخدمات الإلكترونية وستسهم في رفع الإقبال على استخدام الخدمات الإلكترونية.

وتابعت مؤكدة أن حزمة الخدمات الرقمية لتسجيل العقود تشمل: تفعيل خدمات توثيق الإلكترونية، الربط مع حساب مؤجر (خاص بالأفراد في المرحلة الأولى)، طلب التدرب على استخدام الخدمات، إيداع رصيد في حساب مؤجر، تسجيل الوحدات الإيجارية.

وفي مرحلة سابقة من العام الماضي تم تحويل عدد من الخدمات رقميا لتنجز أيضا في اللحظة نفسها، حيث وفرت هذه الخدمات الرقمية ١٢٠٠ زيارة باليوم لمراكز البلديات وهذه الخدمات تتضمن: إنشاء عقد إيجار، تجديد عقد إيجار، تعديل عقد إيجار، إلغاء عقد إيجار، إغلاق عقد إيجار، وتشكل هذا الخدمات نسبة ٩٣% من مجموع المعاملات التي تقدم سنويا في البلديات ومعدل إنجاز المعاملات في أقل من ٥ دقائق.


وأكد راشد أحمد المزروعي مدير إدارة تطوير وتحسين الإجراءات في بلدية منطقة الظفرة، أن دائرة التخطيط العمراني أطلقت مؤخرا 7 خدمات رقمية جديدة تشمل 4 خدمات تتعلق بالبيانات المكانية و3 خدمات تتعلق بخدمات المجتمع، مشيرا إلى أن خدمات البيانات المكانية الرقمية تتضمن: خدمة توفير إحداثيات قطعة أرض، وخدمة توفير بيانات مكانية، وخدمة إصدار خرائط ورقية، وخرائط رقمية، أما الخدمات الرقمية الموجهة إلى المجتمع فتشمل: خدمة حجز الشواطئ، وخدمة حجز الملاعب، وخدمة حجز الحدائق رقميا.

وأضاف المزروعي أن استخدام الخدمات الرقمية يستهدف تقليص عدد المراجعين للبلديات بحيث يتم تقديم الخدمات البلدية للمتعاملين بصورة سريعة وذاتية حيث إنهم لن يكونوا مطالبين بزيارة البلديات للانتظار وتقديم الوثائق المدعمة المطلوبة للحصول على خدماتهم. وأوضح أنه سيكون هنالك عديد من المنافع المباشرة وغير المباشرة للتحول الرقمي الكامل لخدمات البلدية، كمنافع تؤدي إلى رفع الكفاءة التشغيلية لدى البلدية، ومنافع بيئية، واجتماعية واقتصادية.

وأوضح المزروعي أن الدائرة تحقق نجاحا كبيرا واستقطابا متسارعا لأعداد المستفيدين من الخدمات الرقمية، مشيرا أن هذه التحولات تعكس التوجيهات الحكيمة من القيادة الحريصة على تقديم أرقى الخدمات، وتبسيط الإجراءات وصولا إلى أعلى مستوى الرضا العام عن أداء النظام البلدي في أبوظبي.

الجدير بالذكر أن الدائرة أطلقت منذ أبريل وحتى الآن 39 خدمة رقمية متضمنة الخدمات الإحدى عشرة السالفة الذكر وهي مستمرة في مشروع التحول الرقمي الشامل حتى تحقيق الهدف المنشود وهو 100% من الخدمات الرقمية المتكاملة.

تعليقات