سياسة

جيبوتي ترحب بإقامة قاعدة عسكرية سعودية على أراضيها

الثلاثاء 2017.11.28 03:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 886قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان في لقاء سابق مع وزير الدفاع الجيبوتي

الأمير محمد بن سلمان في لقاء سابق مع وزير الدفاع الجيبوتي

رحّب وزير الدفاع الجيبوتي علي باهدون، بإقامة قاعدة عسكرية سعودية على أراضي بلاده، مؤكدا أن حدود العلاقة مع الرياض "لا تقتصر على قاعدة عسكرية، بل هي أكبر من ذلك". 

وقال باهدون -في تصريحات خاصة لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية- إن "الاتفاقية العسكرية بين البلدين تشمل الكثير من الجوانب، بما فيها اللجنة العسكرية المشتركة التي تجتمع كل بضعة أشهر لدراسة التطورات والتعاون العسكري، إضافة إلى سبل دعم وتعزيز القوى العسكرية الجيبوتية".

وأضاف: "خبراء سعوديون وصلوا إلى جيبوتي لتقييم التعاون العسكري بين البلدين، كما أن متدربين وطلبة من جيبوتي يدرسون في الكليات العسكرية بالسعودية".

وتابع: "نحن في مرحلة جديدة من التغيرات الجيوسياسية في المنطقة، وإذا وجدت القاعدة العسكرية السعودية، فهي جزء من التعاون العسكري بين البلدين، ونحن نرحب بها وهي جزء من تعاون شامل".

وعمّا إذا كانت القاعدة العسكرية السعودية ستعمل على مكافحة عمليات التهريب التي تحصل في البحر، أكد باهدون أن "القاعدة لن تكون هي الحل في هذا الجانب، ولها حدود تعمل فيها وصلاحيات تخدم قضاياها الخاصة".

وأوضح أنه "حينما نتحدث عن تعاون عسكري، فهو تعاون استراتيجي شامل بين البلدين في مختلف الجوانب العسكرية، وليس في قطاع ودور محدد، كمكافحة التهريب عبر البحر أو نحوه. نحن نتحدث عن منظومة تعاون عسكري متكامل بين البلدين، تخدم مصالح عامة استراتيجية للمنطقة".

وعن اجتماع التحالف الإسلامي الأول في الرياض، أكد باهدون أهمية الاجتماع لتبادل الرؤي والأفكار بين مختلف دول التحالف، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه الرؤى حينما اجتمعت مع بعضها أصبحت الرؤية والمبادئ المشتركة كلها مقبولة للجميع لتوحيد الجهود، وهذا سيؤدي إلى توسع التحالف ليكون متكاملا في مكافحة الإرهاب.

تعليقات