اقتصاد

مصر.. انخفاض الدولار أمام الجنيه في ختام تعاملات الأسبوع

الجمعة 2017.9.29 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 614قراءة
  • 0 تعليق
الدولار أمام الجنيه المصري

الجنيه مقابل الدولار

انخفض الدولار الأمريكي على نحو طفيف أمام الجنيه المصري في ختام تعاملات الأسبوع، وسط هدوء الطلب ووفرة المعروض. 

وكان متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي في البنوك مستقراً أمام الجنيه المصري بداية تعاملات الأسبوع عند 17.63 جنيه للشراء، و17.73 جنيه للبيع، بينما انخفض في تعاملات الخميس إلى 17.61 جنيه للشراء، و17.71 جنيه للبيع. 

وعزز من قيمة الجنيه أمام الدولار، التقرير الإيجابي لصندوق النقد الدولي عن الاقتصاد المصري، بخلاف الإعلان عن قرب حصول مصر على شريحة جديدة من الصندوق.

وقال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، سوبير لال، إن صرف الشريحة الثالثة من قرض الصندوق لمصر، قد يتم بحلول ديسمبر المقبل.

وأضاف لال في مؤتمر صحفي، الثلاثاء الماضي، أن بعثة الصندوق ستزور مصر قبل نهاية العام الجاري؛ لمراجعة برنامج الحكومة الاقتصادي، مضيفاً: "ستكون الشريحة القادمة بنحو ملياري دولار".

وأكد صرافون إن وفرة الدولار الأمريكي الأشهر القليلة الماضية، أدت إلى استقرار ملحوظ في سوق النقد ونزول الدولار عن 18 جنيهاً".

وتوقع الدكتور فخري الفقي، المستشار السابق لصندوق النقد الدولي، تراجعاً حاداً للدولار بنهاية عام 2018، وقال إن سعر العملة الأمريكية سينخفض تدريجياً لتصل إلى 13 جنيهاً. 

وبرر الفقي ذلك بأسباب عديدة؛ منها بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر في نهاية العام، بحوالي 500 مليون قدم مكعب من الغاز، ما يوفر فاتورة الاستيراد ويحقق الاكتفاء الذاتي لمصر من الغاز الطبيعي في نهاية 2018، بالإضافة إلى تحسن السياحة المصرية.

وأعلن البنك المركزي المصري أن البنوك العاملة في البلاد وفرت نحو 55.1 مليار دولار، لتلبية احتياجات العملاء وتدبير الاعتمادات المستندية منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر وحتى منتصف سبتمبر.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن النظام النقدي الجديد المتطور في مصر قد أصبح حامياً للاقتصاد ضد الصدمات الخارجية وأسواق النقد وأسواق المال العالمية.

كما زاد احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 36.143 مليار دولار في نهاية أغسطس من 36.036 مليار في يوليو، وفقاً لبيان صدر عن البنك المركزي.



تعليقات