سياسة

الدومينيكان تستبدل تايوان بالصين.. وتايبيه غاضبة

الثلاثاء 2018.5.1 02:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 277قراءة
  • 0 تعليق
نائب الرئيس الصينى وانج تشي شان ووزير خارجية الدومينيكان - رويترز

نائب الرئيس الصينى وانج تشي شان ووزير خارجية الدومينيكان - رويترز

أعلنت جمهورية الدومينيكان إقامة علاقات دبلوماسية مع الصين وقطع صلاتها بتايوان، في قرار أثار "غضبا شديدا" لدى الأخيرة.

وقالت حكومة الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي "نعلن للأمة الدومينيكانية أننا قررنا إقامة علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية، ونحن على قناعة بأن هذا القرار سيكون مفيدا جدا لبلادنا في المستقبل".

وأضافت في بيان، أن الاتفاق على إقامة العلاقات الدبلوماسية مع الصين تم إقراره رسميا خلال الزيارة التي قام بها، أمس الإثنين، إلى بكين وزير خارجية الدومينيكان ميجيل فارجاس.".

وعلى إثر هذا الاتفاق، أبلغت حكومة الرئيس دانيلو مادينا، تايوان بـ"قطع العلاقات الدبلوماسية التي كانت قائمة حتى الآن". وفق البيان. 

وأشارت الحكومة في بيانها إلى أن "جمهورية الدومينيكان تعترف بأنه هناك صين واحدة في العالم وبأن تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية".

وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها وتؤكد أنها لن تتوانى عن استخدام القوة لإعادتها إلى سيادتها إذا اضطرت لذلك.

وما إن صدر قرار الدومينيكان حتى سارعت تايوان إلى إبداء "غضبها الشديد"، معلنة وقف كل برامج المساعدات التي كانت تقدمها لسانتو دومينجو.

وقالت الحكومة التايوانية إنه بناء على قرار الدومينيكان فقد قرر وزير الخارجية جوزيف وو "إنهاء كل العلاقات" مع الجزيرة الكاريبية، بما في ذلك كل برامج المساعدات، واستدعاء الدبلوماسيين الموجودين في هذه الدولة التي كانت من الدول القليلة التي تعترف بتايبيه.

مسؤول بوزارة الخارجية التايوانية، قال طالبا عدم نشر اسمه لرويترز، إن الحسابات الأولية تشير إلى أن الصين عرضت على جمهورية الدومنيكان حزمة مساعدات ومعونة مالية بما لا يقل عن 3.1 مليارات دولار.

ويشمل هذا المبلغ 400 مليون دولار لإنشاء طريق سريع و1.6 مليار دولار لمشروعات البنية التحتية و300 مليون دولار لإنشاء محطة كهرباء جديدة تعمل بالغاز الطبيعي.

وأضاف المسؤول نفسه أن "هذه تكلفة لا تستطيع تايوان مقارعتها".

بكين من جهتها، علقت على هذا الاتفاق عبر  وزارة الخارجية، قائلة إن القرار سياسي ولا شروط اقتصادية مسبقة له، لكن الصين وبعد أن أقامت الدومينيكان علاقات معها، "ستعزز بنشاط التعاون المتبادل المفيد في كل المجالات". 

وتقيم تايوان الآن علاقات رسمية مع 19 دولة فقط معظمها بلدان فقيرة في أمريكا الوسطى ومنطقة المحيط الهادي مثل بيليز وناورو.

وتقول بكين إن تايوان إقليم منشق ليس له الحق في إقامة علاقات مع دول.

وتحاول كل من الصين وتايوان اقتناص حلفاء الأخرى وكثيرا ما يحدث ذلك عن طريق عرض برامج مساعدات سخية على الدول النامية.

غير أن تايوان تواجه صعوبة لمنافسة الصين القوية على نحو متزايد. 


تعليقات