رياضة

"اللعب النظيف" يهدد مستقبل 3 نجوم مع سان جيرمان

الثلاثاء 2018.4.3 03:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
باريس سان جيرمان

لاعبو نادي باريس سان جيرمان

كشفت تقارير صحفية فرنسية عن وجود شكوك حول بقاء المهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني، ولاعبي الوسط الأرجنتيني خافيير باستوري والفرنسي أدريان رابيو مع فريق باريس سان جيرمان خلال الموسم المقبل.

كافاني يثير الشكوك حول مستقبله مع سان جيرمان

ليفربول يترقب رحيل باستوري عن سان جيرمان

وذكرت الصحافة المحلية أن نادي العاصمة الفرنسية يمكن أن يلجأ إلى بيع أحد هؤلاء اللاعبين نظرا للحاجة للالتزام المالي بقواعد "اللعب النظيف" التي يفرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

ويترقب النجوم الثلاثة معرفة دورهم مع المدرب الجديد، وسط توقعات برحيل الإسباني أوناي إيمري عن "حديقة الأمراء" مع نهاية الموسم.

وكان كافاني (31 عاما)، الذي حقق رقما قياسيا كأفضل هدافي النادي في التاريخ بتجاوز الرقم القياسي المسجل باسم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (156 هدفا)، قد لمح إلى احتمالية رحيله في تصريحات للصحافة بعد فوز باريس سان جيرمان بكأس الرابطة للمرة الخامسة تواليا (السبت).

وقال المهاجم الذي جدد عقده في أبريل 2017 ليستمر حتى 2020: "أتمنى أن تستمر قصة عشق (باريس سان جيرمان)، أريد أن أبقى (هنا)، لكن لا تتحقق رغبة اللاعب دائما".

وذكرت صحيفة "لوباريزيان" أن المهاجم الدولي يريد أن يتحسن وضعه ليقترب من نفس وضع البرازيلي نيمار، الذي انضم إلى النادي الفرنسي الصيف الماضي في صفقة قياسية قيمتها 222 مليون يورو.

تصريحات رابيو المثيرة تدفع يونايتد للتعاقد معه

وبحسب "ليكيب"، يمكن أن تتخلى إدارة النادي عن كافاني في حال كان هناك ناد مستعد لدفع 64 مليون دولار على الأقل لشرائه، وهو نفس المبلغ الذي تم دفعه نظير ضمه في 2013 من نابولي.

والأمر نفسه ينطبق على باستوري الذي جلس طويلا على دكة البدلاء خلال هذا الموسم، وكان اللاعب بحث عن الرحيل خلال الميركاتو الشتوي الماضي، لأنه كان يرغب في اللعب مزيدا من الوقت لامتلاك فرص أكبر للمشاركة في مونديال روسيا 2018، لكنه لم ينجح في محاولة الرحيل بسبب ضغط زملائه.

وعقب الفوز على موناكو مطلع الأسبوع الحالي، قال اللاعب الأرجنتيني البالغ من العمر 28 عاما إنه لا يعرف بالتحديد الدور الذي سيقوم به في صفوف سان جيرمان الموسم المقبل حال ظل حتى انتهاء عقده في 2019، وهي مسألة مهمة يرغب في الحديث مع النادي بشأنها.

وتدور الشكوك أيضا حول رابيو (23 عاما) الذي يرتبط مع نادي العاصمة بعقد ممتد حتى 2019، ولا يزال تجديد عقد اللاعب متوقفا منذ ما لا يقل عن عام، ورغم أنه يشعر بالانتماء للنادي، الذي نشأ في صفوفه، فإنه قال لوسائل إعلام إنه سيتحدث مع الإدارة بحلول نهاية الموسم، عندما يجري تحقيق الأهداف الرياضية للمؤسسة.

ويعتبر رابيو من النجوم المعروفة على المستوى الدولي إزاء أدائه في المباريات الأوروبية مثلما حدث في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، ويلعب أساسيا في قائمة منتخب فرنسا ويترقب ضمه إلى قائمة "الديوك" في مونديال روسيا الصيف المقبل.

تعليقات