اقتصاد

103.7 مليون درهم صافي أرباح سوق دبي المالي في 9 أشهر

الإثنين 2018.11.5 09:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 106قراءة
  • 0 تعليق
103.7 مليون درهم صافي أرباح سوق دبي المالي

103.7 مليون درهم صافي أرباح سوق دبي المالي

أعلنت شركة سوق دبي المالي، الإثنين، عن نتائجها المالية للشهور التسعة الأولى من العام الجاري المنتهي في 30 سبتمبر 2018، وأظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 103.7 مليون درهم بانخفاض نسبته 40% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من عام 2017 والبالغة 173.3 مليون درهم. 

وبلغ صافي الربح خلال الربع الثالث من العام الحالي 20.9 مليون درهم مقابل 27.7 مليون درهم في الفترة المماثلة من عام 2017 بتراجع نسبته 25%.

وبلغ إجمالي إيرادات الشركة 251.9 مليون درهم، خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2018 مقابل 313.3 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتوزعت الإيرادات بواقع 154.3 مليون درهم من العمليات التشغيلية و97.6 مليون درهم من الاستثمارات. ووصلت النفقات بنهاية سبتمبر 2018 إلى 148.2 مليون درهم مقابل 140 مليون درهم، خلال الفترة المماثلة من 2017.

أما فيما يخص إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري فقد بلغت 69.5 مليون درهم مقابل 74 مليون درهم في الربع المماثل من عام 2017، في حين بلغت نفقات الربع الثالث 48.6 مليون درهم مقابل 46.3 مليون درهم في الربع الثالث من العام 2017.

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي "ش. م.ع" إن سوق دبي المالي كثف خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2018 من جهوده الرامية إلى تعزيز بنيته الأساسية والتنظيمية وتنويع المنتجات والخدمات بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، وذلك في إطار استراتيجية السوق 2021.

وقطع السوق شوطاً كبيراً نحو تدشين منصة جديدة لتداول صناديق الاستثمار العقاري"ريتز" الأمر الذي سيمثل إضافة مهمة إلى قائمة الأدوات المالية المتداولة في السوق ويدعم جهود تنويع المنتجات وفئات الأصول.

وأصدر السوق في الربع الثالث من العام الحالي الضوابط الخاصة بإدراج وتداول وحدات صناديق الاستثمار وصناديق الاستثمار العقاري، وذلك عقب الانتهاء من إنجازها وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال ومن ثم اعتمادها من قِبل هيئة الأوراق المالية والسلع.

وكان السوق قد سبق أن وقّع مذكرة تفاهم مع دائرة الأراضي والأملاك في إطار مساعيه لتوفير إطار عمل داعم لتطور هذا القطاع الذي يمتلك آفاق نمو كبيرة بالنظر إلى الحضور الملفت والسمعة العالمية المتميزة لقطاع العقارات في دبي.

وأضاف عيسى كاظم أنه في إطار الحرص على توفير الآليات الداعمة لتعزز أنشطة التداول بصورة مستدامة، فقد شهدت الفترة المنقضية من عام 2018 توسعاً في مجال خدمة صناعة السوق وتوفير السيولة التي دشنها سوق دبي المالي في عام 2017 لتضم حالياً 4 شركات كما سبق وأن أطلق خدمة التداول بالهامش التي تضم حالياً 30 شركة وساطة وخدمة التداول المباشر وتضم حالياً 14 شركة وساطة بما يوفر إطاراً متكاملاً وداعماً لنشاط شركات الوساطة والمستثمرين في السوق.

وكان سوق دبي المالي قد أطلق في وقت سابق من العام الجاري آلية حساب التخصيص في خطوة أولى من نوعها بين أسواق المال الإقليمية بما يلبي متطلبات صناديق الاستثمار العالمية التي تنفذ صفقات لصالح مجموعة متنوعة من العملاء، حيث توفر الخدمة الجديدة وسيلة إلكترونية سلسة وشفافة بشأن تداولات تلك الصناديق مع توزيعها بعدالة وعلى أساس المتوسط السعري على المستثمرين المعنيين بها بصورة يومية.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي شهد خلال عام 2018 أيضاً اعتماد شركة "ايكوتيز فيرست هولدنجز" العالمية الناشطة في مجال الإقراض وتوفير الحلول التمويلية للمستثمرين كأول موفر لخدمة إعادة الشراء/الريبو/ على الأوراق المالية المدرجة، وذلك في إطار جهود السوق لتوفير آليات جديدة تتيح للمستثمرين الاستفادة من حيازتهم من الأوراق المالية عبر اتفاقيات إعادة الشراء التي تتيح لهم الحصول على تمويلات دون التخلي عن أوراقهم المالية بصورة نهائية. وقد شهد السوق تنفيذ أولى صفقات الريبو في يوليو الماضي.

تعليقات