اقتصاد

دبي تستضيف القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران يومي 28 و29 يناير

السبت 2019.1.12 07:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
دبي تستضيف القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران

دبي تستضيف القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران

تنطلق القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران بمدينة دبي، يومي 28 و29 يناير الجاري، بمشاركة العديد من الشركات العالمية الكبرى العاملة والمتخصصة في مجال صناعة الطيران، إضافة إلى أكثر من 2000 مشارك من المستثمرين، فضلاً عن مشغلي الطائرات ومقدمي الخدمات اللوجستية وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين الحكوميين. 

وتهدف القمة، التي تنظمها الهيئة العامة للطيران المدني في فندق إنتركونتيننتال دبي فيستسفال سيتي، تحت شعار "ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران إلى عرض الفرص الاستثمارية التي توفرها صناعة الطيران، كما تسلط الضوء على أهم المشاريع المتعلقة بهذه الصناعة لكبرى الشركات المشاركة.

ويشارك في القمة كل من: شركتي آيرون، Aerion، وزينوم آيرو المختصتين في صناعة الطائرات، ومطارات فينسي، ودبي الجنوب، وشركة ويل توغ Wheel Tug، إضافة إلى شركة انطلاق، حيث تعرض الشركات خلال فعاليات القمة أبرز المشاريع المنجزة، وكذلك المشاريع التي لا تزال قيد الإنجاز. 

وقال سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني: "تحظى دولة الإمارات العربية المتحدة بمكانة كبيرة وثقة عالية في قطاع الطيران، على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتهتم بالآثار البيئية لهذا القطاع، لا سيما أنها من أوائل الدول التي تضع قضايا الحفاظ على البيئة والحد من الانبعاثات الكربونية في مختلف مجالات الاستثمار والقطاعات الاقتصادية على رأس أولوياتها، من خلال الدور الحيوي الذي تؤديه في المشاريع والأنظمة والقوانين المتعلقة بهذا المجال، الأمر الذي أسهم في حصولها على عضوية لجنة حماية البيئة في قطاع الطيران، CAEP عام 2016". 

كما ستعرض "دبي الجنوب" مشاريعها الفريدة، باعتبارها إحدى الجهات التي تعمل بنظام عالمي متكامل للطيران، هو النظام البيئي للطيران الذي تم تعزيزه بالتعاون مع مطار آل مكتوم الدولي، والذي يتوقع أن يصبح عند اكتماله أكبر مطار في العالم يسع أكثر من 220 مليون مسافر، و16 مليون طن من البضائع سنوياً. 

وتقدم القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران، أبرز الأساليب التي تنتهجها أول حاضنة أعمال متخصصة في مجال الطيران، أسهم في تأسيسها كل من مجموعة الإمارات Emirates Group، بالتعاون مع شركة جنرال إلكتريك وشركة اتصالات Etisalat، وهيئة واحة دبي للسيليكون DSOA، حيث ستعرض الحاضنة "انطلاق"، برامجها التدريبية، وورش العمل التي تنظمها للمتدربين الراغبين في معرفة أسرار وتقنيات قطاع الطيران. 

وتشارك مطارات فينيسي التي استحوذت على 50.01% من جاتويك ثاني أكبر مطارات المملكة المتحدة وأكثرها كفاءة، خبرتها وتجربتها في إدارة المطارات، مع الجهات المشاركة في القمة، فيما تعرض شركة ويل توغ مشروعها التطويري لأنظمة التاكسي الكهربائي للطائرات النفاثة، إضافة إلى مشروع المحركات الكهربائية الصغيرة التي تمكن الطائرات من الحركة إلى الأمام والخلف دون استخدام محركاتها أو اللجوء إلى القاطرات الخارجية. 

وتنطلق القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران في ظل النشاط الذي تشهده صناعة الطيران في منطقة الشرق الأوسط، التي تعد واحدة من أسرع الأسواق نمواً، حيث توقع اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا)، استمرار النمو بنحو 4.6% حتى عام 2034، وتستند التوقعات إلى التطورات المتلاحقة التي تشهدها الأسواق في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن تقارب الأسواق العالمية، وبحث رؤوس الأموال عن ملاذات آمنة ومناخات استثمارية ذات نسب نمو ثابتة. 

تعليقات