منوعات

ميجان ماركل تفقد أقرب المساعدين.. رحلت لسبب غريب

الإثنين 2019.3.11 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 552قراءة
  • 0 تعليق
تواجه دوقة ساسكس اتهامات بإرهاق مساعديها في العمل - أرشيفية

تواجه دوقة ساسكس اتهامات بإرهاق مساعديها في العمل - أرشيفية

تستعد أكثر مساعدة تثق بها ميجان ماركل لترك وظيفتها الشهر المقبل؛ لتصبح العضو الرابع من فريق عمل دوقة ساسكس الذي يستقيل خلال 5 أشهر.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن إيمي بيكيريل، 33 عاما، تترك وظيفتها بعد ولادة ميجان ماركل، والمتوقع أن تكون الشهر المقبل، ووصفت حالة دوقة ساسكس بـ"الحزينة جدا" بعد اقتراب موعد مغادرة مساعدتها.


وكشفت مصادر مطلعة أن انفصال بيكيريل عن ماركل حدث بطريقة لطيفة وبتراضٍ من الطرفين، موضحة أنه جاء بسبب اضطرار المساعدة للسفر إلى الخارج.

ويؤثر غياب بيكيريل جدا على دوقة ساسكس، التي تواجه بالفعل اتهامات بأنها كثيرة الطلبات وترهق موظفيها، لكن مصدرا بالقصر الملكي قال إنهما ستظلان على اتصال، لأنهما كانتا مقربتين من بعضهما جدا، مضيفا: "ستستمران في التحدث معا، وأيضا ستستمر إيمي في دعم ميجان، لأن علاقتهما قوية جدا".

وانضمت بيكيريل، التي ساعدت الزوجين هاري وميجان خلال انتقالهما إلى منزل فروجمور الريفي في ويندسور، إلى قصر كينجستون لشغل وظيفة كبير مسؤولي الاتصالات عام 2016، ولعبت دورا مهما العام الماضي أثناء الرحلة الملكية إلى أستراليا ونيوزيلندا وتونجا وفيجي.


وبيكيريل ليست الأولى التي تترك العمل مع ماركل، ففي ديسمبر/كانون الأول الماضي، انتشرت شائعات أن سامانثا كوهين، إحدى مساعدات ماركل ومساعدة سابقة للسكرتير الخاص بالملكة إليزابيث، ستترك قصر كينجستون بعد ولادتها ووافقت فقط على البقاء لتعليم ماركل كيفية التأقلم مع الحياة الملكية.

علاوة على ميليسا توابتي التي تركت وظيفتها مع ماركل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومسؤولة الحماية الشخصية لها التي استقالت من عملها لأسباب شخصية يناير/كانون الثاني الماضي.


تعليقات