فن

مشوار "أبو" من "الناس ما بترحمش" إلى "3 دقات"

الخميس 2018.1.11 07:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 423قراءة
  • 0 تعليق
"أبو" من عدوية إلى يسرا

"أبو" من عدوية إلى يسرا

تسبب الاسم الفني"أبو" لصاحب أغنية 3 دقات "3 Daqat" مع يسرا في اعتقاد البعض أنهم أمام مطرب أجنبي، وهو ما دفع محمد أبوالعينين الشهير بـ"أبو" لتأكيد أنه مصري ابن مصري وأنه اكتسب اسم شهرته منذ أن كان طفلا.

وعمل أبو بشركة أمريكية للتسويق لمدة 7 سنوات، وكان خلالها يكتب أغاني ويلحنها على جيتاره لكنه في 2012 قرر أن يتفرغ للكتابة والتلحين لأنه كما أعلن أن: "الكلام له قوة ويا يقوم حروب يا يفرح قلوب".

وظهرت أول أغنية فردية لـ"أبو" باسم "الناس مبترحمش" سنة 2013، في كليب بسيط عبارة عن عربة قديمة مغبرة مع نغمات الجيتار. وانتقد فيها الإخونجية  ورغبتهم في الحكم محذرا من استغلالهم للأديان للوصول إلى الحكم في مصر.

المطرب المصري "أبو"

أكسجين التعايش

وجاءت أغنيته الثانية "أكسجين" عن المساواة بين البشر، ونجحت مع بساطة لحنها وشكلها،  ومن كلماتها: "لا تقولي لون ولانوع ولا دين.. ولاعنده إيه ولا دا ابن مين.. كلنا عايشين .. نتنفس أكسيجين".

ثم قدم أغنية "مش هخاف" التي اعتبرت أسلوب مواجهة مع الظروف وعدم الخوف واعتبرها القريبون منه أنها لسان حاله هو كأنه يقولها لنفسه؛ فقال: "هفضل يا دنيا افرح واعيش واضحك في وشك وهطير بيكي لفوق بإرادتي مش إرادتك.. مش هخاف".

في 2012 قرر "أبو" أن يتفرغ للكتابة والتلحين

 من عدوية إلى يسرا

ولم يكن دويتو 3 دقات الأول لـ"أبو" فقد قدم قبله دويتو مع المطرب الشعبي الشهير أحمد عدوية في أغنية "مسافر"، على شكل مونولوج بين اثنين عدوية الرجل صاحب التجربة ينصح "أبو" الشاب اليائس بعدم مغادرة البلد، وزادت مشاهدات "مسافر"، على مليون مشاهدة.

 وعن (3 دقات) يقول: "هي بداية انطلاق ألبومي (شربات)"؛ حيث يستعد لطرح أغنية سينجل كل شهر. 




تعليقات