ثقافة

وفاة الإذاعية المصرية نادية صالح مقدمة برنامج "زيارة إلى مكتبة فلان"

الجمعة 2018.11.9 03:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 306قراءة
  • 0 تعليق
وفاة الإذاعية المصرية نادية صالح عن 78 عاماً

وفاة الإذاعية المصرية نادية صالح عن 78 عاماً

توفيت، الجمعة، الإعلامية المصرية القديرة نادية صالح عن 78 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وقدمت الإذاعية الراحلة لمكتبة الإعلام المصري عددا كبيرا من البرامج الإذاعية التي نالت شهرة كبيرة، من بينها "صباح الخير"، و"يوميات امرأة عصرية"، و"بعيدا عن السياسة"، و"وطنى حبيبي"، و"ألف مثل ومثل"، و"أسماء وشخصيات"، و"زيارة إلى مكتبة فلان" الذي يُقدم عبر أثير البرنامج العام المصري. 

درست نادية صالح بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والتقت خلال رحلة عملها عبر ميكروفون الإذاعة كثيراً من أعمدة الفن المصري بينهم الموسيقار محمد عبدالوهاب، والعندليب عبدالحليم حافظ، والروائي والكاتب القدير نجيب محفوظ.

ولدت الإعلامية المصرية الراحلة نادية صالح سنة 1940م، وبدأت بدراسة الطب، ثم تحولت إلى كلية التجارة، وحصلت على بكالوريوس التجارة عام 1964، كما حصلت على دبلوم الإعلام من جامعة القاهرة 1970م. 

حصلت كذلك على دبلوم الاتصالات الجماهيرية من جامعة كورنيل الأمريكية عام 1984م، ودبلوم في الإدارة من اليابان عام 1996م.

وعملت في الجهاز المركزي للمحاسبات 6 أشهر، والتحقت بالإذاعة في وظيفة مذيعة بإذاعة البرنامج العام.

تولت العديد من المناصب، أهمها مديرا لبرامج الشباب بالبرنامج العام، ومديرا للبرامج الثقافية، ومديرا عاما للمنوعات بالبرنامج العام عام 1993، رئيسا لشبكة الشرق الأوسط عام 1995، وظلت في هذا المنصب حتى أحيلت للتقاعد عام 2000.


تعليقات