سياسة السيسي: ضبط ألف طن متفجرات في سيناء خلال 3 أشهر

الثلاثاء 2017.1.10 01:44 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 3430قراءة
  • 0 تعليق

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على الهجمة الإرهابية التي وقعت في سيناء، الإثنين، والتي أدت إلى استشهاد أكثر من 10 من الجنود فى سيناء في عمليات إرهابية، قائلاً إن "المصريين لديهم قدرة على الفرز، والشعب المصري واعٍ للغاية". 

وأكد الرئيس السيسي أن هناك تأميناً كاملاً في سيناء، كاشفاً عن أن هناك 53 عملية تم إحباطها قبل ١١/١١ الهدف منها إسقاط الدولة وليس إسقاط الرئيس.

وحول المضبوطات، أعلن الرئيس المصري أن الأمن تمكن من ضبط ألف طن متفجرات خلال الـ3 أشهر الماضية، بالإضافة إلى تدمير مئات الأنفاق بسيناء بها آلاف المتفجرات.

وحول حق المصريين، قال الرئيس: "مش أنا اللي هجيب حقكم، أنتم اللي هتجيبوا حقكم من أهل الشر بالصمود والنجاح والنمو والبناء والتقدم للأمام المعركة ليست معركة جيش ولا حكومة، ولكن معركة بلد كامل".

وأضاف: "يوم 24 يوليو/تموز، طلبت من المصريين تفويضاً لمواجهة العنف المحتمل، وكنت أريد أن أقول لهم إن هناك تحدياً كبيراً وله كلفة كبيرة جداً من أولادنا ودمائنا وأرواح وخسائر وآخرها كلفة مالية".

وتابع الرئيس السيسي، خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب خلال برنامج "كل يوم" مساء الإثنين، أن مصر تواجه وحدها تحدي اختيار المصريين لاتجاه معاكس لاتجاه العالم أجمع؛ لأنه مطلب خطير وترتب عليه حجم كبير من الخسائر.

وأكد الرئيس السيسي أننا الآن ناجحون وحريصون على عدم وقوع خسائر من أهلنا المدنيين في سيناء، مؤكداً أنه لم يحدث سابقاً ولن يحدث أبداً.

وأضاف الرئيس أن التكلفة المالية خلال 3 أعوام ونصف تكلفة مالية هائلة، مشيراً إلى أن هناك 41 كتيبة في سيناء، أي أكثر من 20 أو 25 ألف جندي يتدرب ويتعايش إعاشة كاملة هناك في سيناء، لافتاً إلى أن تلك التكلفة في جزء واحد من مصر.

ولفت الرئيس أن حجماً كبيراً من الموارد تم ضخها لتلك المواجهات التي تحدث في سيناء.

وأكد الرئيس السيسي، أن الحشد الإعلامي وغير الإعلامي غير مدرك لحجم الحرب الحقيقية التي تخوضها مصر ضد الإرهاب، لافتاً إلى أن الوضع الراهن مختلف تماماً عن الوضع الذي أعقب عام 1967، مشيراً إلى عدم وجود حالة اصطفاف موحدة حول الدولة، عكس حالة الاصطفاف التي كانت تشهدها مصر بجميع أجهزتها أثناء خوضها حروبا سابقة.

تعليقات