اقتصاد

السيسي: "منتدى أفريقيا 2018" سيركز على قصص النجاح لتحفيز الاستثمار

الجمعة 2018.12.7 07:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رسالة ترحيب وشكر للزعماء والرؤساء الأفارقة والضيوف المشاركين بمؤتمر أفريقيا 2018 المزمع عقده بشرم الشيخ في الفترة من 8 إلى 9 ديسمبر الجاري.  

وقال الرئيس المصري: "إنه لمن دواعي سروري أن أدعوكم للانضمام إلينا في (منتدى أفريقيا 2018)".

 ويهدف المنتدى إلى توفير منصة لرؤساء الدول والحكومات وقادة القطاع الخاص ورجال الأعمال في أفريقيا والعالم من أجل مناقشة مجموعة واسعة من قضايا الأعمال والتنمية في القارة والتعامل مع بعض أهم الشركاء الاقتصاديين وأصحاب المصلحة في أفريقيا".

وقال السيسي إن "منتدى أفريقيا 2018" سيركز على قصص النجاح بينما يستفيد من دروس الماضي، وسيساعدنا ذلك في تصميم الحلول لتحفيز الاستثمار، وتسريع خلق فرص العمل وتحقيق نمو أكثر شمولية، كما سيوفر فرصة جيدة لجميع المشاركين لتبادل أفضل ممارساتهم من أجل الاستفادة بشكل متبادل من الخبرات والخلفيات المتنوعة التي تتمتع بها أفريقيا.

التزام مصر بتعزيز التجارة بين بلدان القارة

وتابع :"في ضوء التزام مصر بتعزيز التجارة والاستثمار بين البلدان الأفريقية، استضفنا منذ عامين إطلاق منطقة التجارة الحرة الثلاثية (TFTA) بين الكتلتين التجاريتين الأفريقيتين "الكوميسا" و"مجموعة شرق أفريقيا" بالإضافة لـ"سادك"، وكان التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة في شرم الشيخ في يونيو 2015 خطوة مهمة في اتجاه إنشاء منطقة تجارة حرة قارية تشمل جميع الدول الأفريقية، وتهدف هذه المساعي في المقام الأول إلى تسهيل التجارة عبر القارة، ودعم الدول الأفريقية في سعيها لتحقيق التنمية والازدهار، ودفع جهود التكامل الإقليمي إلى الأمام".

وأشار الرئيس المصري إلى أنه على الرغم من الرياح المعاكسة للاقتصاد العالمي فإن الاقتصادات الأفريقية أثبتت أنها مرنة وأنها ستظل من بين أكثر الوجهات جاذبية للاستثمار العالمي، ومع ذلك لا تزال هناك حاجة لمضاعفة جهودنا المشتركة لتعميق التعاون والتكامل الاقتصاديين من أجل تحقيق التنمية والتقدم اللذين تطمح إليهما دولنا الأفريقية.

واستعرض الرئيس السيسي تجربة مصر في الإصلاح الاقتصادي، قائلا إن مصر اعتمدت مؤخرا إصلاحات مهمة لتحسين بيئة أعمالنا والقدرة التنافسية الإجمالية للبلد، ونحن في خضم تنفيذ برنامج شامل للتنمية يهدف إلى معالجة الاختلالات الهيكلية، واستعادة استقرار الاقتصاد الكلي، وتعزيز النمو وخلق فرص العمل وبناء الصناعات القائمة على المعرفة، وفي السياق نفسه، أطلقنا العديد من المشاريع الضخمة، منها إنشاء منطقة اقتصادية خاصة على طول قناة السويس، وهي واحدة من أهم الممرات البحرية في جميع أنحاء العالم، هذا بالإضافة إلى بناء عدد من المدن الجديدة، بما في ذلك العاصمة الإدارية الجديدة.

دور المرأة والشباب في التنمية

وأشار الرئيس إلى دور المرأة والشباب في عملية التنمية الاقتصادية في مصر، قائلا بسبب قناعتنا القوية بالدور الحاسم للمرأة والشباب في عملية التنمية الاقتصادية، حيث حددت مصر عام 2018 "عام المرأة"، لأن تعزيز دور المرأة في مجتمعاتنا سيمكننا من تحقيق أفضل لجدول أعمالنا الإنمائي، ولهذا السبب سيكون تمكين المرأة جانباً مهماً من برنامج منتدى أفريقيا 2018 هذا العام، ومن ناحية أخرى سيضمن "يوم رواد الأعمال الشباب" مشاركة الشباب ودورهم المركزي في برنامج المنتدى كذلك.

وأكد السيسي أن نجاح البلدان الأفريقية مترابط بشكل وثيق بمصر، ونحن ملتزمون بلعب دور نشط في المساعدة على تعزيز العلاقات الإقليمية وفي بناء المزيد من التكامل الاقتصادي عبر القارة.

ولفت الرئيس المصري إلى أن المنتدى سيكون محط أنظار العالم لأنه يستعرض كافة الفرص الاستثمارية الواعدة في القارة الأفريقية في مختلف القطاعات والصناعات الرئيسية، والإجراءات الضرورية اللازمة لتطوير الاستثمارات وتحقيق التقدم الاقتصادي في القارة عبر التكامل بين القطاعين العام والخاص وذلك في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2018.


تعليقات