مجتمع و صحة

750 لافتة وجدارية بالأقصر المصرية استعدادا لماراثون زايد الخيري

الأحد 2018.1.14 11:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 668قراءة
  • 0 تعليق
750 لافتة وجدارية بالأقصر المصرية استعداداً لماراثون زايد الخيري

750 لافتة وجدارية بالأقصر المصرية استعداداً لماراثون زايد الخيري

حددت إدارة مارثون زايد الخيري بمحافظة الأقصر خط سير المهرجان، المقرر انطلاقه صباح يوم الجمعة المقبل 19 يناير/كانون الثاني، وذلك في نسخته الرابعة دعما لمستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في الأقصر وتشجيعا للسياحة عربياً وعالمياً. 

ينظم المارثون ضمن فعاليات عام زايد الذي يقام في الذكرى المئوية للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.


ويشمل خط سير الماراثون الانطلاق من ساحة معابد الكرنك سيراً على كورنيش النيل جنوباً مروراً بقاعة المؤتمرات بالكورنيش الجديد، حتى يصل لنقطة ديوان محافظة الأقصر ويستمر بالكورنيش أمام معبد الأقصر، ويصل إلى ميدان أبو الحجاج الأقصري ويعود للشمال مرة أخرى ليمر بجانب طريق الكباش، وبمحاذاة طريق المطار ليعود إلى ساحة معبد الكرنك.


وتزينت بعدد 750 جدارية ولافتة استعداداً لاستقبال المشاركين بماراثون زايد الخيري، كما جرى رفع كفاءة الشوارع والميادين تحت إشراف محمد بدر محافظ الأقصر، وتم تركيب جدارية هي الأضخم في صعيد مصر، ويصل حجمها إلى 600 متر مربع، وإعداد كافة التجهيزات الفنية بطول خط سير الماراثون، الذي يجرى وسط المعابد الفرعونية بالمدينة.


ومن المقرر أن ينطلق المارثون بحضور المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الكبرى، وغادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي٬ والدكتور خالد العناني وزير الآثار، والمهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، ومحمد بدر محافظ الأقصر، والسفير المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وعدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة.


وقال حسين شكري، رئيس مجلس أمناء مؤسسة شفاء٬ إن الماراثون وما يحظى به من اهتمام عربي رسمي وشعبي وتغطية إعلامية واسعة يوجه أنظار العالم إلى المشروعات الإنسانية الخيرية التي تقام على أرض مصر وعلى رأسها مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بالأقصر.

من جانبه أوضح المهندس حسام القباني، رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، أن المارثون سوف يشهد انطلاق العمل في بناء وتجهيز المرحلة الثالثة من المستشفى بعد افتتاح المرحلة الثانية وانضمامها للمرحلة الأولى في استقبال مرضى السرطان من محافظات الأقصر وأسوان وقنا وسوهاج والوادي الجديد والبحر الأحمر وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم وفق أحدث بروتوكولات علاج السرطان في العالم بالمجان.


والمستشفى -فور الانتهاء من مرحلته الثالثة- سوف يصبح أول مدينة طبية متكاملة لعلاج أمراض السرطان بالمجان في الوطن العربي وأحد قلاع أبحاث دراسات السرطان في العالم.

يذكر أن مصر هي المحطة الثالثة لماراثون زايد الخيري، وقد اكتسب المارثون سمعة عالمية منذ انطلاق محطته الأولى في مدينة نيويورك العام 2005؛ حيث حظي بصدى إعلامي وإنساني واسع النطاق، فيما أقيمت المحطة الثانية في مدينة أبوظبي، ويعتبر ماراثون زايد الخيري بفكرته الرائدة وأهدافه السامية وريعه الخيري واحدا من أهم الأحداث الرياضية في المنطقة العربية التي يتم من خلالها تسخير الرياضة لدعم الأعمال الإنسانية الرائدة.

تعليقات