سياسة

الجالية المصرية تطرد "جزيرة" قطر قبيل قمة السيسي وترامب

الثلاثاء 2019.4.9 08:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5779قراءة
  • 0 تعليق
وقفة الجالية المصرية في واشنطن ترحيبا بالرئيس السيسي

وقفة الجالية المصرية في واشنطن ترحيبا بالرئيس السيسي

رفضت الجالية المصرية التي تنتظر لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، وجود قناة "الجزيرة" القطرية في موقع وقفتهم وطردت فريق عمل القناة.

وقال أعضاء الجالية المصرية إننا نرفض وجود قناة الجزيرة التي تدعم الإرهاب في المنطقة العربية، وتضر بمصالح أهلنا في الشرق الأوسط بشكل عام.

وقال المهندس طارق سليمان، رئيس النادي الثقافي المصري، إن "وجود قناة الجزيرة مرفوض في مكان وجود المصريين في أي مكان".


وأضاف سليمان أننا "نشجب ونندد بأفعال قطر الإرهابية، ونشرح بشكل منتظم في المحافل المختلفة في أمريكا ما تقوم به قطر في المنطقة العربية".


وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بدأ زيارة إلى أمريكا هي الثانية له منذ توليه الحكم في 2014، تعد فيها القضايا الإقليمية أولوية كبيرة خاصة في ظل الاضطرابات التي تشهدها المنطقة.

ووفق خبراء سياسيين، فإن الزيارة تتناول 5 ملفات أبرزها الصراع العربي الإسرائيلي ومستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، وقضايا مكافحة الإرهاب واستقرار المنطقة، وأمن الخليج العربي، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين. 

وتعد هذه هي الزيارة الثانية للرئيس السيسي إلى واشنطن، منذ توليه الحكم عام 2014، كما سيكون لقاؤه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو السادس بينهما. 

وكان هذا الموقف الذي تبنته الجالية المصرية هو نفسه الموقف الذي اتخذه مسؤولون أمريكيون سابقون، رفضوا الظهور على شاشة القناة القطرية، لسقوطها في اختبار المصداقية وإثباتها يوماً تلو آخر دعمها للإرهاب، معلنين رفضهم الظهور على شاشة تتغذى على دماء الأبرياء في مختلف الساحات طمعاً في بسط نفوذ تنظيم الحمدين.

تعليقات