اقتصاد

مصر: هدوء بسوق النقد وأعلى سعر للدولار 18.17 جنيه

الإثنين 2017.5.29 12:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2183قراءة
  • 0 تعليق
السياحة أحد مصادر مصر المهمه من النقد الأجنبي

السياحة أحد مصادر مصر المهمه من النقد الأجنبي

يتوقع متعاملون بسوق النقد المصري تراجع متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري الأيام القليلة المقبلة بعد تزايد حصيلة البنوك من العملة الخضراء.

قال البنك المركزي المصري، إن حجم التنازلات عن الدولار لصالح البنوك ارتفع إلى نحو 25 مليار دولار منذ قرار تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي.

ومال سعر الدولار بداية تعاملات الإثنين أمام الجنيه نحو الاستقرار، في حين كان الارتفاع الوحيد للعملة الأمريكية قد سجله مصرف أبوظبي الإسلامي إذ بلغ عند الشراء 18.07 جنيه مقابل 18.05 جنيه أمس وللبيع بلغ 18.17 جنيه مقابل 18.15 جنيه أمس .

وحافظ الدولار على استقراره في البنك الأهلي المصري، أكبر بنك حكومي عند متوسط 17.95، و18.05 جنيه، وهو نفس السعر في بنوك القاهرة، ومصر، والبنك الزراعي.

وفي بنوك المصري الخليجي والإسكندرية والعربي وبلوم اللبناني بلغ الدولار للشراء 18.05 جنيه مقابل 18.15 جنيه للبيع وهى نفس أسعار إغلاق الأسبوع الماضي.

وتخلى البنك المركزي عن ربط سعر صرف عملته المحلية عند نحو 8.8 جنيه للدولار في الثالث من نوفمبر ما أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه إلى نحو النصف.

وكان الهدف من هذه الخطوة إطلاق تدفقات العملات الأجنبية وإنهاء السوق السوداء التي امتصت العملة الأجنبية من النظام المصرفي.

وتبذل مصر جهودا حثيثة لإنعاش اقتصادها من خلال تحرير سعر الصرف وإقرار عدد من القوانين التي تهدف لجذب المستثمرين الأجانب للبلاد من جديد.


تعليقات