فن

مصر.. نجوم الرعب والكوميديا والأكشن يتنافسون على إيرادات عيد الأضحى

أبرزهم "محمد رمضان" و"تامر حسني" و"يوسف الشريف"

الخميس 2018.8.2 07:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
أفلام عيد الأضحى في مصر

أفلام عيد الأضحى في مصر

تحددت بشكل شبه نهائي خارطة أفلام عيد الأضحى في مصر، حيث تتنافس مجموعة من الأفلام تنتمي لمدارس مختلفة من الرعب والكوميديا والأكشن على كعكة الإيرادات، في سباق جديد يصعب التكهن بنتائجه المسبقة، رغم وجود أسماء نجوم لهم شعبيتهم مثل محمد رمضان وتامر حسني إضافة ليوسف الشريف وعمرو عبدالجليل وآسر ياسين.

وتنتمي أفلام العيد إلى ما يمكن وصفه بالسينما الذكورية، حيث تساند النجمات أبطال الأفلام، وهو أمر يختلف عن موسم عيد الفطر مثلا، الذي كسرت فيه "ياسمين عبدالعزيز" القاعدة ونزلت أمام الرجال حلبة المنافسة وحققت إيرادات معقولة.

في البداية يطل النجم "تامر حسني" بفيلمه الكوميدي الجديد "البدلة"، قصة تامر حسني، سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، وإخراج ماندو العدل، حيث يشاركه في بطولته أكرم حسني وأمينة خليل وماجد المصري ودلال عبدالعزيز ومحمود البزاوي وحسن حسني ومي كساب ومحمد ثروت وطاهر أبوليلة.


ويظهر "حسني" بشخصية ضابط خلال الأحداث، ويبحث عن ملف معين ويواجه العديد من الصعوبات بشكل كوميدي، كما يظهر عضو اتحاد الكرة مجدي عبدالغني والإعلامي أحمد شوبير بشخصيتيهما الحقيقية في الفيلم.


أما النجم محمد رمضان فينافس في موسم عيد الأضحى بفيلم "الديزل"، الذي يجمع بين الإثارة والأكشن والكوميديا، ويشاركه البطولة فتحي عبدالوهاب وياسمين صبري وهنا شيحا وتامر هجرس ومحمد ثروت وشيماء سيف وسهر الصايغ وبدرية طلبة، من إخراج كريم السبكي.

وتدور أحداث الفيلم حول الدوبلير "بدر الديزل"، الذي يعيش في حارة شعبية، ويمر بالعديد من المواقف، حيث يتعرف على نجمة سينمائية شهيرة "دنيا الصياد"، التي تعمل خطيبته عفاف مساعدة لها، وتتطور الأحداث وتتعرض عفاف للقتل، ويقرر الانتقام ممن قتلها.


يتنافس أيضا فيلم "تراب الماس" الذي كتبه أحمد مراد عن رواية شهيرة له بالاسم نفسه حققت أعلى المبيعات، من بطولة آسر ياسين ومنة شلبى وماجد الكدواني وخالد الصاوي وشيرين رضا والنجم القدير عزت العلايلي.

وتدور أحداثه حول قصة شاب يعيش حياة باهتة رتيبة، يعمل كمندوب دعاية طبية في شركة للأدوية، ثم يتمكن بلباقته الكبيرة ومظهره الجيد أن يستميل أكبر الأطباء للأدوية التي يروج لها، في المنزل الذي يعيش فيه بصحبة والده القعيد، إلى أن تحدث جريمة قتل غامضة تقلب الأحداث.

وينافس النجم طارق لطفي لأول مرة بفيلم رعب في السينما "122"، بعد غياب 9 سنوات بعيداً عن السينما منذ أن قدم فيلم "أزمة شرف" مع غادة عبدالرازق وأحمد فهمي، ويشارك في بطولته عدد كبير من الفنانين بجانب لطفي أحمد داوود وأمينة خليل، ومن الشباب منهم جيهان خليل وأسماء جلال ومحمود حجازي، من تأليف صلاح الجهيني.


وتدور أحداث الفيلم خلال ليلة دموية في أكثر مكان من المفترض أن نشعر فيه بالأمان، حيث يكافح شاب وحبيبته، ليس للوصول إلى المستشفى، ولكن للهروب والنجاة منها.

ويظهر ضمن أحداث الفيلم 3 نجوم كضيوف شرف وهم أحمد الفيشاوي ومحمد لطفي ومحمد ممدوح.

كما ينافس النجم "يوسف الشريف" على شباك التذاكر في عيد الأضحى من خلال فيلمه "بني آدم" وتشاركه في بطولة العمل دينا الشربيني وأحمد رزق ومحمود الجندي وهنا الزاهد ومحمود البزاوي، وهو فكرة يوسف الشريف، وسيناريو وحوار عمرو سمير عاطف، وإخراج أحمد نادر جلال.

ويشهد هذا الفيلم عودة "يوسف" للسينما بعد غياب 9 سنوات، منذ قدم فيلم "العالمي" مع المخرج أحمد مدحت، وتدور أحداث الفيلم في جو من الإثارة والغموض كما تعودنا من بطل العمل في أغلب أعماله الفنية، لكن يظهر بشخصية جديدة وقصة مختلفة رفض صناع الفيلم الإفصاح عنها.

أما فيلم "سوق الجمعة" للمخرج سامح عبدالعزيز فيدور في عالم سوق الجمعة الذي يرتاده الفقراء كل أسبوع، حيث يقترب من عالم التجار المتواجدين وحياتهم الشخصية وتعاملاتهم مع الزبائن.


ويشارك في بطولته الفنان عمرو عبدالجليل وصبري فواز ودلال عبدالعزيز وريهام عبدالغفور ونسرين أمين وسهر الصايغ ومحمد عز ومحمود حجازي وقصة محمد الطحاوي وسيناريو وحوار أحمد عادل سلطان.

وأخيرا يشارك فيلم "الكويسين" الذي يقوم بطولته أحمد فهمي وحسين فهمي وشيرين رضا، في سباق العيد حيث ينتمي لنوعية الإنتاجات الضخمة والكبيرة التي تسعى الشركة المنتجة من خلالها لإعادة انتشار الفيلم المصري عربيا وفي دول أخرى من العالم.

والفيلم كتبه أيمن وتار، وإخراج أحمد الجندي ويشارك في بطولته أحمد فتحي وبيومي فؤاد وعمرو وهبة وأسماء أبواليزيد وعددا كبيرا من الفنانين، فهو من الأفلام التي يسير في اتجاه مختلف من خلال البطولة الجماعية، ومع ذلك قرر التحدي والمشاركة في سباق عيد الأضحي أمام النجوم الكبار.

المفاجأة هي استعانة أحمد فهمي بالفنان هشام ماجد للظهور كضيف شرف على أحداث الفيلم، لتكون عودة الثنائي للعمل سوياً حتى وإن كان ظهور هشام من خلال مشهد واحد أو اثنين.

تعليقات