اقتصاد

مشروع إنتاج كهرباء عملاق بين أرامكو السعودية وإير بروداكتس وأكوا باور

التكلفة تتخطى 8 مليارات دولار ويقع في مدينة جازان الاقتصادية

الأحد 2018.8.12 10:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
أرامكو السعودية ستزود المشروع المشترك باللقيم

أرامكو السعودية ستزود المشروع المشترك باللقيم

أعلنت، الأحد، كل من شركات أرامكو السعودية، وإير بروداكتس، وأكوا باور السعودية، عن توقيع وثيقة شروط لتأسيس مشروع مشترك للتغويز وإنتاج الكهرباء في مدينة جازان الاقتصادية في السعودية. 

وستنتقل ملكية أصول التغويز ومرافق إنتاج الكهرباء والمنافع المرتبطة، من "أرامكو السعودية" إلى المشروع المشترك، مقابل أكثر من 8 مليارات دولار، وذلك فور بدء التشغيل الناجح في 2019، حيث سيقوم المشروع المشترك بتشغيلها بموجب عقدٍ مدته 25 عاما، مقابل رسم شهري ثابت.

وبموجب الوثيقة، ستزوّد "أرامكو السعودية" المشروع المشترك باللقيم، الذي بدوره سينتج لها الكهرباء والهيدروجين وغير ذلك من المنافع، ومن المقرر أن تمتلك "إير بروداكتس" المتخصصة في مجال الغازات الصناعية حصة تبلغ 55% على الأقل في المشروع المشترك، فيما تملك "أرامكو السعودية" و"أكوا باور" الشركة السعودية العالمية الرائدة في تطوير وبناء وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه، الحصة المتبقية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية يأتي المشروع دليلا على أهمية نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في إقامة مرافق البنية التحتية الحيوية وتشغيلها في المنطقة، كما سيعمل هذا الائتلاف على زيادة فرص العمل، ونقل أحدث التقنيات إلى المملكة، وتمكين المواهب الوطنية من توظيف هذه التقنية لأول مرة.

وسيخدم المشروع المشترك الفرضة ومصفاة أرامكو السعودية في جازان التي تهدف إلى تكرير النفط الخام الثقيل والمتوسط، لإنتاج غاز البترول المسال والكبريت والأسفلت ومادة البنزين والبارازايلين، وزيادة الطاقة التكريرية للشركة بمقدار 400 ألف برميل في اليوم.

وأوضح النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية عبدالعزيز القديمي، أن "المشروع المشترك للتغويز وإنتاج الكهرباء سيلعب دورا محوريا في تحقيق الاكتفاء الذاتي لمشاريع السعودية العملاقة في جازان، حيث سيعزز من دور المصفاة ومحطة الكهرباء المتكاملة العاملة بتقنيتي التغويز والدورة المركبة للوقود، وسيساعد في إحداث تحول شامل في المنطقة عن طريق تهيئة مدينة جازان الاقتصادية، لاجتذاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وزيادة مشاركة القطاع الخاص".

وقال رئيس مجلس إدارة شركة إير بروداكتس ورئيسها وكبير إدارييها التنفيذيين، سيفي قاسمي: "إنه لموضع فخر لشركة إير بروداكتس أن تُمنَح هذه الفرصة الفريدة لزيادة مشاركتها في هذا المجمع العملاق بالشراكة مع أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، وشركة أكوا باور، أكبر شركة لإنتاج الكهرباء في الشرق الأوسط، وقد اشترت شركة إير بروداكتس في وقت سابق من العام الحالي براءات الاختراع العائدة لشركة شل والخاصة بتقنية التغويز، وهي التقنية الأساسية لمرفق التغويز في جازان.

وأضاف: "في سياق البناء على ما حققناه من نجاح في مشروع (لو آن) العائد لنا في الصين، فإن هذا المشروع المشترك الجديد يعزز بدرجة أكبر من مرتبة الصدارة التي تحتلها شركة إير بروداكتس في مجال توريد غاز التصنيع لكبريات الشركات حول العالم، ونحن نقدِّر ثقة أرامكو السعودية، التي تجلت في البداية في ترسية وحدة فرز الهواء على شركتنا، والآن في توسيع نطاق أنشطة الإمداد في جازان".

وأفاد رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، محمد أبونيان, بأن "شركة أكوا باور تلتزم بتوسيع نطاق تطبيق نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإدخاله إلى قطاع الكهرباء، وتلعب "أكوا باور" دورا مهما في قطاع الكهرباء في المملكة، وترحب بالفرصة التي أُتيحت لها للمساعدة في تحقيق مزيد من التطوير لممر جازان الاقتصادي، علاوة على ذلك، فإن تعاوننا مع شركتين رائدتين هما أرامكو السعودية وإير بروداكتس، هو نتيجة مباشرة لإدراكنا ضرورة ابتكار هياكل جديدة كجزء من رؤية المملكة 2030.

تعليقات