رياضة

الطريق الآمن في المونديال يثير انقساما في الإعلام الإنجليزي

الجمعة 2018.6.29 05:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
منتخب إنجلترا

منتخب إنجلترا يخسر بهدف

قوبلت أول هزيمة لإنجلترا في كأس العالم لكرة القدم بآراء متباينة في وسائل الإعلام البريطانية، إذ أبدت بعضها رضاها عن الطريق الأسهل في القرعة، بينما تحسرت أخرى على فقدان الزخم بعد الفوز بأول مباراتين. 

وأنزل هدف عدنان يانوزاي في الشوط الثاني أول هزيمة بفريق المدرب جاريث ساوثجيت، ومنح بلجيكا الانتصار 1- صفر في كالينينجراد أمس الخميس، ليضرب المنتخب الإنجليزي موعدا مع كولومبيا في دور الستة عشر يوم الثلاثاء المقبل، بينما تلتقي بلجيكا متصدرة المجموعة السابعة مع اليابان.

وبعد هذا الدور تبدو الأمور أكثر سهولة لإنجلترا، إذ قد تواجه السويد أو سويسرا في دور الثمانية، بينما وقعت بلجيكا في الجانب نفسه من القرعة مع الأبطال السابقين البرازيل وفرنسا والأرجنتين.

وكتبت صحيفة "صن" في صفحتها الرئيسية "أحسنتم" كما هنأت اللاعبين على ضمان "الطريق الأسهل إلى المجد في كأس العالم".

واختارت صحيفة ديلي تليجراف النظر إلى "الجانب المشرق" بعد تجنب البرازيل المرشحة لإحراز اللقب في دور الثمانية، لكنها أضافت أن بعض الجماهير ربما تشكك في قرار ساوثجيت بإجراء تغييرات ضخمة على تشكيلته الأساسية.

وأجرى المنتخب الإنجليزي 8 تغييرات على الفريق الذي سحق بنما 6-1 لكن الأداء الباهت أمام بلجيكا أوضح أن الخيارات الموجودة على مقاعد البدلاء ليست وفيرة كما كان يعتقد.

وقال هنري وينتر، كبير كتاب كرة القدم في صحيفة تايمز، إن النتيجة بمثابة "جرس إنذار" لإنجلترا التي افتقرت إلى الإبداع في وسط الملعب في غياب صانع اللعب المصاب ديلي آلي، وقال إن العديد من اللاعبين الذين حصلوا على فرصة لم يتركوا أي بصمة.

وكتب فيل مكنولتي، كبير كتاب كرة القدم في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "ساوثجيت قامر. نتيجة ذلك سنعرفها يوم الثلاثاء".

ودعا جاري نيفيل، لاعب منتخب إنجلترا السابق، المشجعين للتحلي بالإيجابية، لكنه قال إن الهزيمة ستعيد فريق ساوثجيت لأرض الواقع.

وأبلغ نيفيل آي.تي.في: "الأمر لا يتعلق بخسارة إنجلترا الليلة، لكن هناك لاعبين في تشكيلة بلجيكا الاحتياطية يستحقون اللعب في تشكيلتنا الأساسية. هذه عودة لأرض الواقع".


تعليقات