سياسة

برلمان أوروبا يدعو لوقف الاستيطان بالأراضي المحتلة

الخميس 2017.5.18 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
جنود الاحتلال يفرقون مسيرة ضد الاستيطان - أرشيفية

جنود الاحتلال يفرقون مسيرة ضد الاستيطان - أرشيفية

دعا النواب الأوروبيون، الخميس، إسرائيل  إلى وقف بناء مستوطنات يهودية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة "على الفور"، وسط تأكيد على أنها تعيق فرص السلام في الشرق الأوسط. 

واعتمد البرلمان الأوروبي ومقره ستراسبورج قرارا أكد فيه "تأييده الحازم لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني القائم على دولتين تعيشان جنبا إلى جنب على أساس حدود 1967"، إلى جانب تأكيده "أهمية استئناف المفاوضات حول المسائل الجوهرية بأسرع ما يمكن" بين الطرفين،

وأوضح البرلمان أنه "يدين مواصلة سياسة الاستيطان ويطلب من السلطات الإسرائيلية وضع حد لها على الفور، لأن المستوطنات غير قانونية في نظر القانون الدولي وتضع المزيد من العراقيل في وجه فرص التوصل إلى حل قائم على التعايش بين دولتين لديهما مقومات الاستمرار".

وأشار البرلمان إلى أنه "يدين كل أعمال العنف والإرهاب التي تستهدف إسرائيليين"، ولكنه يطلب كذلك "الكفّ عن هدم منازل الفلسطينيين والمؤسسات والمشاريع التي يموّلها الاتحاد الأوروبي والتهجير القسري للعائلات الفلسطينية ومصادرة الممتلكات الفلسطينية في الضفة الغربية".

وسمحت إسرائيل في نهاية مارس/ آذار الماضى ببناء مستوطنة جديدة في قلب الضفة الغربية المحتلة هي الأولى منذ أكثر من 25 عاماً خارج الكتل الاستيطانية، على الرغم من الإدانة الدولية ودعوة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إسرائيل إلى وقف الاستيطان.

ويؤدي البناء الاستيطاني وتوسيع المستوطنات القائمة إلى قضم مساحات جديدة من الأراضي الفلسطينية المحتلة ويمعن في تقطيع أوصالها ويهدد فرص إقامة دولة قابلة للاستمرار عليها.

ويعتبر القانون الدولي الاستيطان الإسرائيلي غير مشروع سواء في الضفة الغربية أو القدس الشرقية المحتلة.

تعليقات