اقتصاد

أسهم أوروبا تغلق مرتفعة بعد انتخابات أمريكا وصعود بنوك إسبانيا

الخميس 2018.11.8 01:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 217قراءة
  • 0 تعليق
أسهم أوروبا ترتفع بعد الانتخابات الأمريكية

أسهم أوروبا ترتفع بعد الانتخابات الأمريكية

ارتفعت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، في ظل موجة صعود واسعة بعدما لم تسفر انتخابات التجديد النصفي الأمريكية عن مفاجأة كبيرة، في حين ساد شعور بالارتياح في السوق بعد سلسلة من إعلانات الأرباح القوية وصعود البنوك الإسبانية بعد حكم قضائي لصالحها بشأن الضرائب.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا %1 قرب أعلى مستوياته في 3 أيام الذي بلغه أثناء الجلسة، مع صعود جميع المؤشرات الرئيسية للدول والقطاعات بنسب تراوحت بين 0.5 % و%2. 

وأغلق مؤشر البورصة الإسبانية عند أعلى مستوياته منذ العاشر من أكتوبر/تشرين الأول، مدعوما في الأساس بالقطاع المصرفي.

واستغل الديمقراطيون موجة عدم الرضا عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكسب السيطرة على مجلس النواب الثلاثاء، ما يمنحهم الفرصة لوقف برامج ترامب وممارسة تدقيق رقابي شديد على إدارته.

وقادت إعلانات نتائج أعمال الشركات أكبر تحركات الأسهم على المؤشر ستوكس 600، إذ ارتفعت أسهم سكاوت24 وجي24 وأهولد وفيستاس بنسب تراوحت بين 6.2% و7.6% بعد نتائج أعمال قوية.

وانخفض سهم أديداس 3.6% بعد أن خفضت شركة الملابس الرياضية إيراداتها المستهدفة بسبب تراجع المبيعات في غرب أوروبا.

وكانت البنوك الإسبانية في دائرة الضوء بعد أن تحركت الحكومة للرد على حكم قضائي يقضي بإلزام العملاء بدفع رسم دمغة على الرهون العقارية، متعهدة بإقرار قانون يلزم البنوك بدفع الضريبة.

وارتفعت أسهم البنوك في البداية بدعم من الحكم القضائي، ثم تراجعت عن المستويات المرتفعة التي سجلتها في التعاملات المبكرة بعد إعلان الحكومة، لكنها تمسكت بمكاسبها إلى حد كبير بعدما صار واضحا أن القانون الجديد لن يطبق بأثر رجعي.

وارتفعت أسهم كايكسابنك وساباديل و"بي بي في إيه" وسانتاندير وبنكيا بنسب تراوحت بين 1.8% و4.1%.

وارتفع مؤشر قطاع الرعاية الصحية 1.5%، لأن انتخابات التجديد النصفي الأمريكية يُنظر إليها على أنها تقلل احتمالات اتخاذ إجراء تشريعي يخفض التكاليف الطبية في أكبر سوق في العالم وأكثرها ربحية.

تعليقات