اقتصاد

"مات البريكست".. صحف أوروبا عن هزيمة ماي وفوضى بريطانيا

الخميس 2019.3.14 05:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 187قراءة
  • 0 تعليق
اتفاق بريكست في الصحف الأوروبية

اتفاق بريكست في الصحف الأوروبية

أمضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأسابيع الماضية في إجراء مفاوضات بشأن الاتفاق الجديد مع الاتحاد الأوروبي بعد رفض الأفق الأول بشأن الانسحاب في يناير/كانون الثاني الماضي، لكن حتى النسخة الثانية تعرضت لهزيمة.

ومع استعداد النواب للتصويت ثانية على انسحاب بريطانيا بدون اتفاق، تصدرت القضية اهتمام الصحف الأوروبية الصادرة، الخميس.

وتحدثت صحيفة "إيريش إكزامينر" الأيرلندية عن فوضى في بريطانيا مع تعثر مفاوضات بريكست، وقال رئيس الوزراء ليو فارادكار إنه توقع طلب بريطانيا تمديدًا للمادة رقم 50.


"مات البريكست".. هكذا علقت محطة "بي إف.إم. تي.في" الفرنسية على الرفض البرلماني الثاني لاتفاق "بريكست" مع الاتحاد الأوروبي. 


واعتبرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن ماي تضغط بأقصى شدة على المتمردين داخل البرلمان لدفع اتفاق الخروج، وتهددهم بتأجيل الخروج إلى أجل غير مسمى، في الوقت الذي يشهد فيه المحافظون انقسامات حادة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ماي وقعت في "فخ" بعدم المضي قدماً بالاتفاق للخروج أو التراجع، موضحة أن الاتحاد الأوروبي نجح في تحقيق غرضه بالفوضى البرلمانية التي تشهدها البلاد.


أما صحيفة "لوفيجارو" فوصفت تصويت ماي بـ"إهانة جديدة"، وقالت شبكة "فرانس إنفو" إن الهزيمة تطرح أسئلة بشأن بقائها رئيسة للحكومة.

أما أكبر صحيفة في ألمانيا، "بيلد"، عنونت "وقت إضافي لإثارة بريكست"، مضيفة "بريطانيا الآن في حالة أزمة". 

وتساءلت صحيفة "إلبايس" الأسبانية عن المدة التي يمكن أن تظل فيها ماي قائدة، مشيرة إلى أن العواصم الأوروبية طلبت من لندن، وتحديدًا البرلمان البريطاني، توضيح سبل المضي قدمًا لإنهاء بريكست أو إلغائه، بماي أو بدونها.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين الأوروبيين ودبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي يتشككون في أن تضحية (ماي) لا يمكن تأخيرها لوقت أطول بالنظر إلى الوضع السياسي الفوضوي الذي غرقت فيه المملكة المتحدة.

كان مجلس العموم البريطاني رفض، مساء الثلاثاء، خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي المعدلة للخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، حيث صوت 391 نائباً ضد الخطة، بينما صوت 242 لصالحها.

وتصدرت كلمة "الهزيمة" الصفحات الأولى للصحف البريطانية، أمس الأربعاء، مع عدم وجود أي مؤشرات على انفراج أزمات رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حيث بدت تيريزا ماي محبطة على الصفحات الأولى لمعظم الصحف، التي ركزت جميعها على هزيمة ماي الثانية في معركة التصويت على اتفاق "بريكست" في مجلس العموم.


تعليقات