سياسة

3 قتلى في انفجارات قرب تجمع لمسؤولين في كابول

الخميس 2019.3.7 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
قوات الأمن الأفغانية في موقع تفجير سابق بالعاصمة كابول

قوات الأمن الأفغانية في موقع تفجير سابق بالعاصمة كابول

هزت انفجارات العاصمة الأفغانية كابول، الخميس، بعدما استهدف مهاجمون موقعا بالقرب من تجمع سياسي كبير في غرب كابول، كان يحضره رئيس الوزراء عبدالله عبدالله وغيره من المسؤولين.

الهجوم أسفر عن سقوط 3 قتلى وإصابة 22 آخرين بجروح، كما تسبب في توقف الحفل الذي كان ينقل مباشرة على الهواء وهروب المشاركين فيه بسرعة، ومن بينهم مسؤولون في الحكومة وسياسيون، حسب لقطات بثها التلفزيون مباشرة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن نصرت رحيمي، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية قوله: "وردت إلينا أنباء عن انفجارات في الشطر الغربي من كابول.. وفتحنا تحقيقات"، لكن لم يتضح بعد إن كان الهجوم بقنابل انفجرت أم صواريخ أُطلقت على المدينة.

ولدى وقوع الانفجار، قال المتحدّث باسم البرلمان محمد يونس قانوني: "حافظوا على هدوئكم، مكان الانفجار بعيد من هنا"، لكن بعد دقائق قليلة على ذلك، سمع دوي انفجار آخر ما دفع المشاركين إلى الفرار.

وفي وقت لاحق، تبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم، مؤكدا أن عناصره استهدفوا التجمع بقذائف الهاون.

2018 يسجل أعلى حصيلة للضحايا المدنيين في أفغانستان

وكشف تقرير حديث للأمم المتحدة عن تسجيل عام 2018 أعلى حصيلة حتى الآن لعدد المدنيين ضحايا النزاع في أفغانستان، مع سقوط 3804 قتلى معظمهم نتيجة هجمات وتفجيرات نفذها مسلحو حركة طالبان وعناصر تنظيم داعش الإرهابي.

تعليقات