صحة

"إكسبو 2020" ينظم ملتقى للصحة والسلامة والجودة والبيئة

الجمعة 2018.4.20 02:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
مشاركون في ملتقى الصحة والسلامة والجودة والبيئة

مشاركون في ملتقى الصحة والسلامة والجودة والبيئة

نظم إكسبو 2020 دبي ملتقى للصحة والسلامة والجودة والبيئة، ضم المسؤولين والخبراء من مختلف الشركاء والأطراف المعنية ذات الصلة.

حضر الملتقى عدد من الخبراء بوزارة الموارد البشرية والتوطين وشرطة دبي وبلدية دبي، بالإضافة إلى إكسبو 2020 دبي والمقاولين الرئيسين والفرعيين العاملين في الموقع ومديري المشاريع والاستشاريين. 

وشارك في الملتقى ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي، ورضا سلمان، مدير إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي، وعيسى الزرعوني، مدير إدارة التفتيش بوزارة الموارد البشرية والتوطين، والمهندس أمين أحمد، مدير إدارة مختبر دبي المركزي والمهندسة علياء الهرمودي من بلدية دبي.

وشهد الملتقى، وهو الأول الذي يجمع كل الأطراف المعنية لمناقشة المعايير التي وضعها إكسبو بالتعاون مع الشركاء وكيفية تحقيقها، مداولات حول سياسات الصحة والسلامة والجودة والبيئة، مركزاً على أهمية المسؤولية المشتركة والعمل المشترك لتحقيق الأهداف الموضوعة.

يأتي تنظيم هذا الحدث المهم مع تسارع وتيرة العمل في الموقع، حيث يعمل في موقع إكسبو 2020 دبي حالياً أكثر من 15000 عامل، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد خلال ذروة الأعمال ليصل إلى أكثر من 35000 شخص يعملون ضمن أكثر من 100 مشروع.

وأكد المشاركون الالتزام المشترك برعاية العمال وصحتهم وسلامتهم والحفاظ على البيئة والجودة والعمل معاً والتعاون نحو تحقيق هذه الأهداف، حيث تمنح قضايا رعاية العمال وصحتهم وسلامتهم والجودة والبيئة الأولوية في جميع القرارات بشأن سير العمل يومياً.

وشد الحضور على ضرورة استمرار هذه الأولويات خلال انعقاد إكسبو 2020 دبي، حيث سيعمل آلاف من العمال في إدارة المرافق والأمن والتموين والضيافة والخدمات لاستقبال ملايين الزوار من كل أنحاء العالم.

وقال أحمد الخطيب، نائب رئيس أول التطوير والتسليم العقاري بإكسبو 2020 دبي، إن صحة وسلامة كل العمال في الموقع هما مسؤولية مشتركة لكل المعنيين، مشيرا إلى أن حجم التحدي سيكون أكبر مع ارتفاع وتيرة العمل مستقبلاً.

وقال توني آيكنهيد، المدير التنفيذي للبنية التحتية والتسليم بإكسبو 2020 دبي: "نهدف لتقديم مثل يحتذى وتأكيد التزام الجميع لضمان أن المعايير العالية التي وضعناها لأنفسنا سيتم تحقيقها. ولهذا الغرض نعمل عن كثب مع كل المقاولين والجهات الحكومية في بيئة يسودها التعاون".

وتشهد العمليات الإنشائية في الوقت الحاضر تقدماً ملحوظاً في مناطق الموضوعات الثلاثة التي تشكل القلب النابض لموقع إكسبو، واختتمت مرحلة وضع الأساسات ويتواصل بروز المباني فوق مستوى الأرض.

وبلغ إجمالي مدة العمل في موقع إكسبو حتى الآن أكثر من 14.5 مليون ساعة، كما يتم صب 6100 متر مكعب من الأسمنت في الموقع أسبوعياً فضلاً عن استكمال مد 85 كيلومتراً من الأنابيب الخاصة بالبنى التحتية للموقع.

وتؤدي الشركات التي تتخذ من الإمارات مقراً لها دوراً رائداً في جهود البناء بما فيها "الفطيم كاريليون" و"خانصاحب" و"بيسيكس" و"أرابتك للإنشاءات" و"تريستار الهندسية"، فضلاً عن استكمال مجموعة "النابودة للإنشاءات" الأعمال الإنشائية الأولية.

وإكسبو 2020 دبي هو أول إكسبو دولي ينظم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا ويتوقع أن يستقطب على مدى ستة أشهر بين 20 أكتوبر 2020 و10 أبريل 2021 أكثر من 25 مليون زيارة، وللمرة الأولى في تاريخ إكسبو الدولي الممتد لما يقرب من 170 عاماً سيكون 70%من الزوار من خارج الدولة المنظمة.


تعليقات