مجتمع

"أهل العزم".. وثائقي يحتفي بإنجازات الرياضيين الإماراتيين في الأولمبياد الخاص

الأربعاء 2019.3.6 02:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 110قراءة
  • 0 تعليق
لقطة من فيلم

لقطة من فيلم "أهل العزم"

أطلقت شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، بالتعاون مع اللجنة الوطنية المنظمة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية "أبوظبي 2019"، فيلما وثائقيا قصيرا بعنوان "أهل العزم"، وذلك احتفاء بأصحاب الهمم من الرياضيين الإماراتيين المشاركين في الأولمبياد الخاص، وتسليط الضوء على ما حققوه من إنجازات رغم التحديات.

ويتضمن الفيلم عرضا لقصص وتجارب شخصية لعدد من أصحاب الهمم بهدف تشجيع أفراد المجتمع على التطوع والمشاركة في المبادرات المجتمعية خلال فعاليات الألعاب الأولمبية وما بعدها، ومن خلال تسليط الضوء على هذه التجارب الحياتية، يحتفي الفيلم بالإنجازات والنجاحات التي حققتها مجموعة من الأفراد من مختلف أنحاء دولة الإمارات ممن يعتبرون قدوة ومثالا يحتذى به في قوة العزيمة والطموح.

وقال حميد عبدالله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في "مبادلة"، إن أبوظبي تستعد خلال أيام، لاستضافة الأولمبياد الخاص، وهذا الحدث الرياضي العالمي المهم، الذي يجسد التزام دولة الإمارات ببناء مجتمع متلاحم ومتضامن يعمل على دمج أصحاب الهمم وتفعيل دورهم في المجتمع ويعبر عن الجهود الرامية للمساعدة في فهم احتياجات هذه الفئة من المجتمع، وتسليط الضوء على مساهماتهم.

وأضاف: "نسعى إلى المساعدة على زيادة الوعي بإمكانات أصحاب الهمم، وإسهاماتهم المميزة التي يقدمونها كجزء فاعل في المجتمع. إننا نستمد الإلهام من هؤلاء الرياضيين الذين يقدمون لنا دروسا عملية في المثابرة ليثبتوا أنه ما من شيء يمكن أن يقف عائقا أمام السعي بنشاط وهمة عالية للمساهمة في المجتمع بإيجابية وتحقيق الطموحات".

وقال الشمري إن دولة الإمارات حققت تقدما كبيرا في سعيها لدمج أصحاب الهمم في المجتمع، ولا شك أنها رحلة طويلة ولا بد لنا أن نسعى باستمرار للنظر في أنجح السبل لبناء مجتمع متلاحم ومتفاعل يفتح أبوابه لجميع الفئات دون استثناء، متمنيا أن يستمتع الجميع بهذا الفيلم الوثائقي وما يتضمنه من رسائل قيمة.

ويقدم الفيلم العديد من القصص الملهمة التي تشترك كلها في بيان أهمية قيمة الاندماج وتلاحم المجتمع، ومن بين الأشخاص الذين يعرضون تجاربهم في الفيلم، حمدة الحوسني، وهي شابة رياضية إماراتية حائزة على الميدالية الذهبية في الأولمبياد الخاص في 2008، وسيف القبيسي لاعب جولف إماراتي موهوب في الرابعة عشرة من العمر سيشارك في الأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، ومحمد حيدر البالغ من العمر ثلاث عشرة سنة، والمصاب بمرض التوحد، وكلاري ليمكوهل وهي مدربة "زومبا" مؤهلة تبلغ من العمر 26 سنة.

ومن المشاركين في الفيلم شريفة يتيم، أول إماراتية تحصل على شهادة البورد في مجال تحليل السلوك، والتي تلعب دور الراوي في الفيلم، حيث تجري سلسلة من المقابلات مع عدد من المسؤولين من بينهم حميد الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في "مبادلة"، وسعادة عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتورة راحات غضنفر من معهد التخصصات الطبية الدقيقة التابع لمستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي".

يذكر أن فعاليات الأولمبياد الخاص للألعاب الأولمبية أبوظبي 2019 تقام خلال الفترة من 14 - 21 مارس/ أذار بمشاركة 7500 رياضي و3 آلاف مدرب من أكثر من 190 دولة.

 وتعتبر الإمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستضيف هذه الفعاليات التي تعد أكبر حدث رياضي عالمي إنساني في العالم.

تعليقات