اقتصاد

بالصور.. فنزويلا ستصدر عملة رقمية لمواجهة أزمتها المالية

الإثنين 2017.12.4 02:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 845قراءة
  • 0 تعليق
البوليفار الفنزويلي يهبط  95.5 % أمام الدولار

البوليفار الفنزويلي يهبط 95.5 % أمام الدولار

تعتزم فنزويلا إطلاق عملة رقمية لمواجهة الحصار المالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على البلاد التي تعاني أزمة مالية كبيرة.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال خطاب تلفزيوني إن العملة سيطلق عليها اسم "بترو" وستتمتع بدعم من احتياطات فنزويلا من النفط والغاز وموجوداتها من الذهب والألماس.

وأضاف "هذا سيسمح لنا بالتقدم نحو أشكال جديدة من التمويل الدولي من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد".

"العملة الرقمية نوع من العملات المتاحة فقط على شكل رقمي، وليس لها وجود مادي وتملك خصائص مماثلة للعملات المادية، وتسمح بالمعاملات الفورية ونقل الملكية بلا حدود".

محطة وقود في كاراكاس


ويأتي هذا الطرح في الوقت الذي تواجه فيه فنزويلا أزمة مالية حادة بعد أن أعلن الدائنون ووكالات التصنيف أن الحكومة غير قادرة جزئيا عن سداد ديونها والفوائد المترتبة على سنداتها.

وحمّل مادورو الولايات المتحدة المسؤولية عن هذه الأزمة بسبب العقوبات التي فرضتها ضد بلاده في آب/أغسطس الماضي، والتي تمنع المواطنين الأمريكيين والشركات من شراء أي سندات جديدة تصدرها الحكومة الفنزويلية.

كانت فنزويلا في الماضي من أغنى بلاد أمريكا اللاتينية، لكن تراجع أسعار النفط الخام الذي يعد مصدرها الوحيد للعملة الصعبة وتدني الإنتاج أوقعاها في أزمة اقتصادية خانقة أدت إلى فقدان المواد الغذائية والأدوية وغيرها من الحاجات الأساسية.

والعام الماضي هبط البوليفار الفنزويلي بنسبة 95.5 % أمام الدولار في السوق السوداء.

ووافقت فنزويلا مؤخرا على إعادة هيكلة 3 مليارات دولار من ديونها المستحقة لموسكو.

البنك المركزي في فنزويلا


وأعلنت الولايات المتحدة، عن عقوبات جديدة على فنزويلا استهدفت هذه المرة 10 مسؤولين متهمين بتخريب العملية الانتخابية في هذا البلد، وفرض رقابة على وسائل الإعلام، والتورط بأعمال فساد.

وأعرب صندوق النقد الدولي عن القلق الشديد إزاء الأزمة السياسية المستمرة في فنزويلا، محذرا من عدم وجود حل للتراجع الاقتصادي ومعاناة السكان.

هبوط عملة فنزويلا أمام الدولار


تعليقات