اقتصاد

"دبي المالي" ينظم الدورة الأولى من المنتدى المالي العالمي 2017

الأربعاء 2017.7.19 01:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
شعار المنتدى المالي العالمي

شعار المنتدى المالي العالمي

ينظّم مركز دبي المالي العالمي النسخة الافتتاحية من "المنتدى المالي العالمي" تحت شعار "التأقلم مع الواقع الجديد"، يوم 14 نوفمبر 2017  في دبي ،برعاية الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي.

ويُقام المنتدى المرتقب بالتعاون مع شركة "ذا إيكونوميست إيفنتس"، التابعة لمجموعة "ذا إيكونوميست" و التي ستتولى إعداد جدول أعمال المؤتمر.

ويستضيف نخبةً من المتحدثين البارزين والخبراء المختصّين بالقطاع المالي الذين ستتم دعوتهم لمناقشة وإيجاد حلول للتحديات التي تشهدها الأسواق الناشئة في الوقت الراهن وتسليط الضوء على الفرص المتاحة فيها. 

وبهذه المناسبة، قال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: "لقد لمسنا على مدار الأعوام القليلة الماضية تحولاً في المشهد الاقتصادي والجيوسياسي العالمي لا سيما في الأسواق الأكثر تطوّراً، في وقت تشهد فيه الأسواق الناشئة تغيراً مستمراً في أنماط السلوك الاقتصادي. ويؤكد تنظيمنا لهذا المنتدى رفيع المستوى المكانة الدولية المرموقة التي بات يحظى بها مركز دبي المالي العالمي كوجهة أعمال رائدة تتوافر بها كافة مقومات النجاح والازدهار بفضل بيئته التجارية الحيوية وبنيته التحتية المُصمّمة وفقاً لأعلى المعايير العالمية. كما نتطلّع من خلال هذا الحدث لتوفير منصّة مثالية تشجع الحوار المفتوح والبناء بين قادة الأعمال وممثلي الجهات التنظيمية في القطاع المالي من جميع أنحاء العالم بما يمكّننا من مواكبة أحدث الاتجاهات العالمية الراهنة". 

وسيتناول المنتدى المالي العالمي عبر سلسلة من المحاضرات وجلسات النقاش المستفيضة والنقاشات التفاعلية المفتوحة، أبرز الاتجاهات الجيوسياسية والتكنولوجية والمالية الحالية وتأثيرها على صناعة التمويل في الحاضر وربما في المستقبل. وسيتطرّق المنتدى لقطاع التمويل العالمي من منظور عام مع التركيز على الأسواق المالية الخليجية، فضلاً عن استكشاف الخطط التي وضعتها اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا للتعامل مع تحولات القطاع في السنوات المقبلة. ومن أبرز المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال الحدث التأثير المتزايد لمنطقة الخليج على المشهد الاستثماري العالمي، وتطور الاقتصاد الإسلامي، والإصلاح المالي في الأسواق الناشئة، بالإضافة إلى الآفاق الواعدة للتكنولوجيا المالية كأداة للتغيير الإيجابي. 

وتعكس موضوعات النقاش التي سيركّز عليها المنتدى التأثير العالمي المتزايد للأسواق الناشئة، والتي من المتوقع أن تسجل هذا العام نمواً بنسبة 4.1 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، مقارنة مع 1.9 في المئة في الدول المتقدمة، وذلك وفقاً لتقرير "الآفاق الاقتصادية العالمية" الصادر عن البنك الدولي في يونيو 2017. 

واختتم الكاظم: "يتشرّف مركز دبي المالي العالمي بتنظيم هذا المنتدى المهم الذي سيشكل إضافة قيّمة إلى جدول الفعاليات العالمية التي تُعنى بالقطاع المالي، ليعكس المكانة الرائدة التي يتمتّع بها المركز باعتباره بوابة المال والأعمال التي تربط الشركات والمؤسسات المالية مع الفرص المتاحة في الأسواق الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ويؤكد نجاحه المتواصل في أداء دوره كجسرٍ يربط بين الأسواق الواقعة على طول الممر الاقتصادي الجنوبي-الجنوبي، تزايد الطلب على الخدمات المالية عالمية المستوى في هذه الأسواق".

تعليقات