ثقافة

بالفيديو.. تشييع جثمان الكاتب الصحفي إبراهيم نافع

الأربعاء 2018.1.3 10:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 495قراءة
  • 0 تعليق
جنازة الكاتب الصحفي إبراهيم نافع

جنازة الكاتب الصحفي إبراهيم نافع

شُيّع جثمان الكاتب الصحفي إبراهيم نافع، نقيب الصحفيين الأسبق، ورئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، اليوم الأربعاء، إلى مقابر العائلة بمدينة 6 أكتوبر غربي القاهرة.


وانطلقت مراسم الجنازة من مؤسسة الأهرام إلى مسجد عمر مكرم، لأداء صلاة الجنازة عليه، بمشاركة عدد كبير من الكُتاب الصحفيين والإعلاميين ورجال السياسة وشخصيات عامة.

وتسلمت أسرة نافع جثمانه، الثلاثاء، من قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي، قادماً من دبي.


وكان من بين المشاركين في مراسم الجنازة، حسن حمدي رئيس النادي الأهلي الأسبق، وأحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وخالد ميري، رئيس تحرير جريدة الأخبار، إلى جانب عبدالله حسن، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة.

من جانبه، أكد الكاتب الصحفي عبدالله حسن، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، أن الصحافة المصرية فقدت رمزاً بارزاً قدّم خدمات جليلة للصحافة المصرية خاصة والعربية عامة"، مضيفاً أن الراحل حوّل الأهرام لمؤسسة كبرى بما أسسه من إصدارات جديدة.


وبدورها، أشارت نادية جادو، مديرة مكتب الكاتب الصحفي إبراهيم نافع بمؤسسة الأهرام، إلى أن الفقيد كان لا يبخل على أي إنسان بالعطاء الإنساني والمهني، موضحة أنه كان نموذجاً للأخلاق.

وكان الكاتب الكبير قد أجرى عملية جراحية دقيقة منذ نحو 4 أسابيع، تم خلالها استئصال 70% من البنكرياس وإزالة الطحال بالكامل نتيجة ظهور أورام سرطانية، كما ظهرت مياه على الرئة دخل على إثرها العناية المركزة، وظلت حالته غير مستقرة حتى توفي مساء الأحد، عن عمر ناهز 84 عاماً.


يذكر أن نافع يُعد واحداً من الصحفيين الذين حققوا نجاحات كبيرة خلال مشوارهم الصحفي؛ حيث أجرى أحاديث صحفية مهمة مع عدد كبير من رؤساء وملوك العالم ورؤساء الوزارات، وله العديد من المقالات في تحليل وشرح القضايا القومية والعالمية البارزة في مجال السياسة والاقتصاد.

هذا وقد صدرت له عدد من الكتب، منها رياح الديمقراطية، وسنوات الخطر، كما قام بترجمة كتاب "شركاء في التنمية".



تعليقات