منوعات

بالصور.. أنقاض وحطام.. يوم حزين في تاريخ جنوة الإيطالية

الأربعاء 2018.8.15 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 236قراءة
  • 0 تعليق
انهيار جسر موراندي في مدينة جنوة الإيطالية

انهيار جسر موراندي في مدينة جنوة الإيطالية

حطام وأنقاض وضحايا.. صريخ وأصوات سرينات سيارات الإسعاف كانت بطل المشهد المحزن الذي استيقظت عليه إيطاليا، صباح الثلاثاء، بعد حادث انهيار جزء من جسر موراندي في مدينة جنوة.


تخيم على مدينة جنوة الإيطالية حالة من الحزن الشديد نتيجة انهيار 200 متر من جسر موراندي المعلق؛ ما أدى إلى مقتل 37 شخصا على الأقل، الواقعة التي قلبت البلاد رأسا على عقب، وجعلتها في حالة طوارئ، بحسب موقع وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

أكثر من 37 قتيلا وما لا يقل عن 16 مصابا، هم حصيلة مأساة انهيار جسر موراندي.


الضباب والشبورة والطقس السيئ هي أبطال الكارثة والمأساة الفادحة.

رجال الإنقاذ كانوا الجنود المجهولين المشاركين في الأزمة بالبحث بين الأنقاض عن الضحايا، الذين قضوا ساعات طويلة في البحث عن الناجين.

شاركت المروحيات بدور كبير ومهم في نقل الناجين على نقالات من الجسر المدمر.

وأظهرت صور موقع سقوط الحطام فوق السكة الحديدية، وتعليق سيارات وشاحنات بين الأنقاض بالإضافة إلى تضرر كثير من المباني المجاورة لمكان الحادث.

تكثر في مدينة جنوة الجسور العلوية والأنفاق، بسبب وعورة تضاريسها، بحسب وكالات الأنباء العالمية.



تعليقات