سياسة

ألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلى السودان: "المشهد ضبابي"

الخميس 2019.4.11 03:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
 المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

حذرت ألمانيا، الخميس، رعاياها من السفر للسودان بسبب "ضبابية المشهد السياسي" و"احتمالية وقوع أعمال عنف وشغب".

وقالت الخارجية الألمانية، في بيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إن "السفر إلى السودان غير محبذ في الوقت الحالي، حيث سيطر الجيش على التلفزيون الحكومي في الخرطوم، منذ صباح ١١ أبريل/نيسان، وأعلن عزمه إذاعة بيان للشعب".

وأضافت: "المشهد ضبابي، وتطوراته غير واضحة، والدولة يحكمها قانون الطوارئ منذ ٢٢ فبراير/شباط الماضي، وجرى توسيع سلطات قوات الأمن خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير لمواجهة المظاهرات المستمرة منذ ٤ أشهر".

وذكرت الوزارة أيضا أن "المظاهرات ستستمر، ولا يمكن استبعاد إمكانية حدوث أعمال شغب وعنف في السودان".

ووجهت الخارجية الألمانية نصائح لرعاياها المقيمين في الخرطوم، حيث قالت في بيانها "جسور نهر النيل مثل جسر القوات المسلحة وجسر النهر الأزرق لا يمكن استخدامها في الوقت الحالي".


وتابعت: "يجب الابتعاد عن منطقة الاعتصام في محيط القيادة العامة للجيش السوداني، والبقاء في أماكن السكن الآمنة، كما يجب تجنب مناطق التجمعات والالتزام الصارم بالتعليمات التي تصدرها سلطات الأمن السودانية".

وفي وقت سابق، أكدت مصادر سودانية لـ"العين الإخبارية" أن الرئيس السوداني عمر البشير تنحى بالفعل، وأن هناك مشاورات جارية حاليا لتشكيل مجلس انتقالي يتولى السلطة في البلاد".

يأتي هذا في الوقت الذي يستعد فيه الجيش السوداني لإلقاء بيان مهم بشأن تطورات الأحداث في البلاد.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان مظاهرات متواصلة ضد الحكومة اندلعت في البداية بسبب الوضع الاقتصادي المتردي وارتفاع الأسعار، وتطورت لاحقا إلى احتجاجات تطالب برحيل البشير الذي يحكم البلاد منذ ٣٠ عاما.

تعليقات