مجتمع

"جوجل" بحُلة إماراتية في اليوم الوطني الـ47

الأحد 2018.12.2 10:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 352قراءة
  • 0 تعليق
جوجل يحتفل باليوم الوطني الإماراتي

جوجل يحتفل باليوم الوطني الإماراتي

احتفل محرك بحث "جوجل" على طريقته بالذكرى الـ٤٧ لتأسيس دولة الاتحاد بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في الثاني من ديسمبر/كانون أول عام 1971.

 وغيّر المحرك الشهير واجهته الرئيسية كالعادة إلى لوحة من التراث الإماراتي الأصيل، حيث نشر صورة شخصين يرتديان الزي الإماراتي التقليدي، ويحملان  علم الدولة.

وتزامنا مع الاحتفال بـ"عام زايد" واليوم الوطني الـ47، حققت دولة الإمارات العربية المتحدة، إنجازا تاريخيا جديدا يضاف إلى تاريخها الحافل بالإنجازات في مختلف الميادين حيث أصبح الجواز الإماراتي الأقوى في العالم وحصد المركز الأول عالميا بجدارة.

وفي تصريح له، أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن هذا الإنجاز يعد بمثابة ترجمة حقيقية لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ويعكس قوة الدبلوماسية الإماراتية الإيجابية ومساهمتها الفاعلة والمهمة على الساحة العالمية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتفل فيها "جوجل" باليوم الوطني لدولة الإمارات، إذ اعتاد كل عام على الاحتفال بهذه المناسبة المتميزة بنشر صور تحمل أصالة الدولة وتراثها التاريخي، بتصاميم مختلفة.

ففي 2008، بدأ جوجل احتفاله باليوم  الـ 37، بشعار مميز عن الصحراء التي تشكل الجزء الأكبر من تراث وثقافة الإنسان الإماراتي.


وهنا اتخذت الصقور مكانتها ضمن شعارات جوجل، في الاحتفال باليوم الوطني الـ38، عام 2009، لتحلق الإمارات عالياً في سماء الفضاء الإلكتروني.

القلاع أيضا، شكلت جزءاً كبيراً من تراث الدولة وآثارها، إذ لم تغب عن احتفالات جوجل في 2010 باليوم الوطني الـ39.

وفي الذكرى الـ40 لقيام الاتحاد، غيّر جوجل شعاره إلى تصميم رسمه طالب في دبي، فاز بمسابقة أطلقتها الشركة لطلبة المدارس في الدولة، لتصميم شعار مناسب، وشارك فيها أكثر من 20 ألف طالب.


واحتفل "جوجل" باليوم الوطني الـ 41 للدولة من خلال رسم شعار على صفحته الرئيسية يصور صقورا تحلق في السماء حاملة لافتات بلون علم الدولة.



وفي 2013، تزين شعار جوجل بالعلم الإماراتي في الاحتفال باليوم الوطني الـ42، بينما تزين الشعار في 2014 بأعلام دولة الإمارات وصورة قصر الحصن.


وفي العام 2015، احتفل "جوجل" باليوم الوطني الـ44، من خلال تزيين شعاره بألوان العلم الإماراتي وإضافة صورة لقصر المويجعي الذي شهد ولادة ونشأة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

وفي اليوم الوطني الـ45، استبدل جوجل شعاره الرسمي بشعار آخر بداخله علم الإمارات، كما وضع إطاراً بألوان العلم حول الشعار.


وهذه كانت طريقته في الاحتفال بالذكرى الـ٤٦. حيث نشر صوره يظهر فيها اثنان من أبناء الإمارات يقفان على مسطح أخضر ويحيط بهما علم الدولة فيما يحلق أمامهما صقر وخلفهما المها العربي في إشارات إلى جوانب مضيئة من تراث الإمارات الأصيل.











تعليقات