بيئة

"شبكة المؤسسات الخضراء".. مبادرة تعزز استدامة البيئة في أبوظبي

الأحد 2019.4.7 02:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 147قراءة
  • 0 تعليق
مبادرة إماراتية لتعزيز استدامة البيئة في أماكن العمل

مبادرة إماراتية لتعزيز استدامة البيئة في أماكن العمل

أطلقت هيئة البيئة في أبوظبي مبادرة "شبكة المؤسسات الخضراء"؛ لتكون منصة تساعد القطاعين الحكومي والخاص على المشاركة والترويج للممارسات الصديقة للبيئة في أماكن العمل.

وتستهدف المبادرة في مرحلتها الأولى المؤسسات الكبرى، إضافة إلى المشاريع المتوسطة والصغيرة، وحثها على اتخاذ إجراءات فعالة للمساهمة في تعزيز خطط التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي.  

يتمثل الهدف الرئيسي لهذه المنصة في تعزيز الحوار والعمل على تشجيع تبني ممارسات مسؤولة بيئياً في الأنشطة التجارية في بيئة العمل بالإمارات؛ استجابة لتوجهات الاستهلاك المحلي والسياسات الحكومية، وما يتعلق بها من تكاليف والتي تشير إلى إمكانية تحقيق المزيد من الفرص في مجال الأعمال الخضراء والصديقة للبيئة في المستقبل.

وتركز شبكة المؤسسات الخضراء بشكل أساسي على القضايا البيئية الرئيسية، مثل جودة المياه البحرية وجودة الهواء والتنوع البيولوجي والنفايات.


وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة في أبوظبي، إن "اعتماد الممارسات الخضراء مفيد ليس فقط لبيئتنا لكن للمجتمع والنظم البيئية الطبيعية أيضا، لما له من تأثير إيجابي، فضلاً عن كونه نموذجاً أكثر فاعلية لتحقيق النمو والتنمية الاقتصادية".

وأضافت: "مع إطلاق هذه الشبكة نأمل في أن نوفر للمؤسسات الأدوات اللازمة لاتخاذ قرارات مستنيرة، والتي من شأنها أن تسهم في بناء مستقبل مستدام للإمارات، كما نأمل في أن تستفيد المؤسسات من الفرص التي تقدمها هذه المبادرة حتى نتمكن من التقدم والازدهار كمجتمع مستدام".

وتتطور طريقة عمل شبكة المؤسسات الخضراء لتصبح مع الوقت أداة إلكترونية متاحة عبر شبكة الإنترنت توفر موارد مفيدة لأعضائها، ويمكنهم استخدامها لمساعدة بعضهم على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم، فضلا عن إتاحة الفرصة للأعضاء للوصول إلى الدليل العملي الشامل حول المناخ والاستدامة، والذي أعدته الهيئة للشركات والمؤسسات الحكومية ليتناسب مع توجهات وخطط الإمارات.

إلى جانب استعراض دراسات حالة ذات صلة ومعلومات بشأن التشريعات الجديدة وأفضل الممارسات وأحدث الابتكارات المتعلقة بالاستدامة، ومن المقرر إقامة سلسلة من ورش العمل والفعاليات للتواصل، ما يسهم في تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعارف.

ونظمت الهيئة، مؤخراً، ورشة عمل تفاعلية احتفاءً باليوم العالمي للمياه؛ لزيادة الوعي بشأن كفاءة استخدام المياه، وتعزيز إدارة استهلاك هذا المورد القيّم في أماكن العمل، وجرى مناقشة أفضل الممارسات لإدارة المياه وحساب الانبعاثات الكربونية الناجمة عن استهلاك المياه، إضافة إلى استكشاف الحلول المستدامة لإدارة استخدام المياه بكفاءة أعلى.

تعليقات