فن

بالفيديو.. حلا شيحة بعد خلعها الحجاب: لم أنتمِ لأية جماعة دينية

الأحد 2018.8.12 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 10119قراءة
  • 0 تعليق
النجمة المصرية حلا شيحة

النجمة المصرية حلا شيحة

خرجت النجمة المصرية حلا شيحة عن صمتها لتعلق على قرارها بخلع الحجاب والتراجع عن الاعتزال، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "العاشرة مساء".

وقالت حلا "انتقبت وتحجبت وكنت في حالي لمدة السنوات الـ11 التي عشتها مع زوجي وأولادي، لا أنتمي لأية جماعة.. كنت مؤمنة بشيء وكنت أمارسه دون تشدد"، تعقيبا على ارتباطها بعلاقات بأسر إخوانية في مصر.

وعن رسالة ابنة خيرت الشاطر لها، أكدت حلا أنها ليست صديقة مقربة لها من الأساس، وأبدت اندهاشها من حديث الكثير من المنتمين للجماعات الإسلامية عنها وكأنهم يعرفونها بشكل شخصي.

وعن رغبتها في العودة للتمثيل قالت: "في الفترة الماضية تابعت بعض الأعمال، وأرى أننا يمكننا تقديم ما هو أفضل من ذلك، لدينا أفكار وطاقات يمكن استغلالها بشكل أفضل، لدينا تاريخ عظيم ومصر طوال عمرها أم الدنيا.. هذه أحد أسباب رغبتي في العودة لتقديم حاجة مختلفة".


ووجهت كلامها لكل من استاء من قرارها قائلا: "بالراحة عليا شوية، كل شخص له أحواله ومراحل في حياته، يتعلم منها أشياء.. طوال فترة الـ11 سنة تعلمت أشياء جميلة في ديني وأعلم أن هذه الأشياء ستظل معي للنهاية ولن تخرج من قلبي، لكن أنا الآن في مرحلة مختلفة، لا أريد أن يغضب مني أحد".

أما عن بكاء الداعية محمد الصاوي؛ فقد قالت حلا: "اندهشت من الفيديو أصلا، المفروض لو حصل أنه تحدث مع زوجي، فإن هذا أمر خاص جدا، فكيف يخرج على الملأ ويقول هذا الكلام دون أن يستأذن زوجي حتى، هذا انتهاك خصوصية، هذه أسرار".

وأضافت: "الأمر الثاني أن زوجي غضب من هذا التصرف، كما أنه قال كلاما لم يقله زوجي من الأساس.. هذا ليس أسلوب الدعوة، الذي يريد أن يدعو أحدا لشيء ما، ليس بهذه الطريقة".

كانت حلا شيحة قد عبرت في بيان صحفي صدر الأربعاء 8 أغسطس، عن اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل أفكارا تنتصر للإنسانية، مؤكدة أن هذا ما شجعها عليه زوجها، وأعلنت تراجعها عن قرار اعتزال الفن.

تعليقات