سياسة

هل تقنع أمريكا وجواتيمالا هندوراس بنقل سفارتها للقدس؟

الأربعاء 2019.1.2 01:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي في البرازيل

نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي في البرازيل

تبذل الولايات المتحدة الأمريكية وجواتيمالا مساعي حثيثة لإقناع هندوراس بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس مقابل تعزيز العلاقات السياسية وبذل جهود لدعمها تنمويا.

وعلى هامش زيارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى البرازيل، عُقد، الثلاثاء، لقاء ثلاثي بمشاركة الأخير ورئيس هندوراس خوان أورلاندو ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وقال بيان ثلاثي حصلت"العين الإخبارية" على نسخة منه، إنه بعد اللقاء الثلاثي "تم الاتفاق على تعزيز العلاقات السياسية وتنسيق التعاون في التنمية بهندوراس".

وأضاف "كما تم الاتفاق على اتباع خطة عمل، تشمل عقد اجتماعات في عواصمهم الثلاثة، لدفع عملية اتخاذ القرار بفتح السفارات في كل من تيغوسيغالبا والقدس".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وجواتيمالا افتتحتا سفارتين لبلديهما في القدس منتصف العام الماضي.

ولكن منذ ذلك الحين أخفقت جهود الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في إقناع دول إضافية بالإقدام على هذه الخطوة بما في ذلك البرازيل التي يزورها نتنياهو حاليا.



وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت إن رئيس البرازيل أبلغ نتنياهو اعتزامه تنفيذ وعده الانتخابي بنقل سفارة بلاده إلى القدس ولكنه يتريث في تنفيذ القرار.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن هندوراس اشترطت تحسين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علاقاتها معها وعدم قطع المساعدات إضافة لتقديم تل أبيب مساعدات أمنية لها في مجال مكافحة الجريمة المنظمة واقتصاديا من خلال إيفاد خبراء مجالي المياه والزراعة.


تعليقات