ثقافة

بالصور.. لوحة لدافنشي تثبت براعته في الرسم بكلتا يديه

الثلاثاء 2019.4.9 12:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
سيسيليا فروزينيني خبيرة في تأريخ الفن

سيسيليا فروزينيني خبيرة في تأريخ الفن

أثبتت دراسة حديثة أن الرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافنشي، كان ماهرا في الكتابة والرسم بكلتا يديه.

وأعلن معرض "أوفيتزي جاليري" في إيطاليا، الإثنين، أن دراسة معمقة لواحدة من أقدم لوحات دافنشي أثبتت أن هذا الرسام، الذي يعتبر أحد أبرز الرسامين في عصر النهضة، كان يستطيع الكتابة بكلتا يديه اليمنى واليسرى باحتراف.

وكشف التحليل العلمي والتكنولوجي لتلك اللوحة، أيضا، عن رسم خفي لم يعرف من قبل لمنظر طبيعي، رسمه دافنشي أيضا على ظهر تلك اللوحة الأصلية.


ويعود تاريخ أول لوحة رسمها دافنشي إلى 5 أغسطس/آب 1473، وكان عمره آنذاك 21 عاما، وتصور منظرا طبيعيا لنهر آرنو وقلعة مونتيلوبو، على أطراف فلورنسا.


وتحمل اللوحة ذات الرقم التخزيني منظرا طبيعيا (8 بي)، على واجهتها كلمات مكتوبة من اليمين إلى اليسار، وهي الطريقة التي كان دافنشي معتادا على الكتابة بها، بينما يحمل ظهر اللوحة النص مكتوبا من اليسار إلى اليمين.


وقالت سيسيليا فروزينيني، خبيرة في تأريخ الفن، إن ظهر اللوحة يحمل نصا مكتوبا باليد اليمنى يطابق خط يد دافنشي في كتاباته باليد اليمنى، إلا أنه وفي اللوحة نفسها، وبالنظر إلى واجهتها وظهرها، نجد أن الكتابتين مجتمعتان معا مع أوجه اختلاف بينهما، فالنص المشهور هو الذي لا نستطيع قراءته إلا من خلال المرآة، بينما يمكننا قراءة الآخر بصورة طبيعية.


وباستخدام ضوء الأشعة تحت الحمراء، اكتشف الباحثون ما وصفوهما بأنهما "طبقتان مختلفتان من رسم لمنظر طبيعي على وجهي اللوحة، وتتداخل إحداهما مع الأخرى".


وتأتي هذه الاكتشافات قبل شهر من مرور الذكرى الـ500 على وفاة دافنشي، إذ تنظم المتاحف في أنحاء أوروبا معارض وفعاليات تحتفي بحياة هذا الفنان الذي أبدع بريشته روائع فنية من قبيل لوحة الموناليزا.


تعليقات