منوعات

مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية يحتفي بهوليوود

الأحد 2017.11.19 11:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 403قراءة
  • 0 تعليق
شعار مهرجان بيروت للأفلام

شعار مهرجان بيروت للأفلام

حضرت هوليوود بقوة في مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية في العاصمة اللبنانية، من خلال فيلمين وثائقيين، أحدهما يدور حول النساء اللواتي كان لهن دور كبير في صناعة الأفلام في الماضي، وثانيهما يُركز على حياة الراقص الأسطوري جين كيلي.

وقّعت الشقيقتان الأمريكيتان جوليا وكلارا كوبيربيرج، سيناريو وإخراج الفيلم الوثائقي "النساء اللواتي يحكمن هوليوود" في عام 2016.

وأجرت الشقيقتان مقابلات مع العديد من النساء اللواتي يتولين حاليًا وظائف مرموقة في هوليوود، من بينهن المنتجة بولا واجنر والكاتبة روبين سويركورد والمنتجة المنفذة ليندا أوبست.

وصفّق جمهور المهرجان طويلًا لهذا العمل؛ لاكتشافه أن نساء مبدعات كُن صاحبات الكلمة في هوليوود على صعيد الكتابة أو الإخراج أو المونتاج فيما بين عامي 1910 و1920.

كما تفاعل الحضور كثيرا مع الفيلم الوثائقي "جين كيلي.. أن يعيش الإنسان ويرقص" للصحفي والكاتب والمخرج الفرنسي المقيم في ولاية لوس أنجلوس، برتران تيسيه.

ويتناول الفيلم مختلف الحقب في حياة الراقص والكاتب والمخرج الأمريكي "جين كيلي"، الذي يعتبر من أبرز النجوم في العصر الذهبي لهوليوود، كما يظهر شخصيته المتناقضة خلف الكواليس.

ويطل مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية هذه السنة في العاصمة اللبنانية بيروت في نسخته الثالثة التي تحمل عنوان "الحرية".

ويختتم المهرجان، الذي بدأ في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني، فعالياته مساء اليوم الأحد بفيلم "مانيفيستو" للمخرج الألماني جوليان روزفيلتد، وفيه تتقمص الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت 13 شخصية مختلفة لتجسد مختلف الحقب الفنية عبر العصور.

تعليقات