اقتصاد

نتائج مخيبة لأكبر بنك أوروبي تهبط بأسهم القارة العجوز

الإثنين 2018.8.6 09:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
هبوط الأسهم الأوروبية مع تراجع قطاع البنوك

هبوط الأسهم الأوروبية مع تراجع قطاع البنوك

هبطت الأسهم الأوروبية، الإثنين، في جلسة متقلبة وسط نتائج مخيبة للآمال من إتش. إس. بي. سي، أكبر بنك في أوروبا، بينما تراجع سهم لينده بفعل شكوك حيال صفقة اندماج محتملة قيمتها 87 مليار دولار بين مجموعة الغازات الصناعية الألمانية وبراكسير الأمريكية. 

وضغطت أيضاً المخاوف المستمرة من نزاع تجاري بين الولايات المتحدة والصين ونتائج مالية متباينة للشركات على الأسهم الأمريكية التي فتحت مستقرة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2% مع تراجع قطاع البنوك 0.7%.

وهبط سهم إتش. إس. بي. سي 1% بعد أرباح مخيبة للآمال، نظراً لزيادة نفقات الاستثمار في استراتيجية جديدة للنمو، وتجنيب مخصصات بلغت 765 مليون دولار، لتغطية مبيعات أوراق مالية مدعومة برهونات عقارية أمريكية.

وتراجع سهم بنكو بي. بي. إم 6%، بعدما جاءت أرباح البنك الإيطالي دون توقعات المحللين، نظراً لارتفاع مخصصات تغطية خسائر القروض عما كان متوقعاً.

وانخفض سهم لينده 7.5% بعدما قالت الشركة إن الجهات التنظيمية ربما تطلب منها ومن منافستها براكسير بيع مزيد من الأصول لنيل موافقة سلطات مكافحة الاحتكار على اندماجهما.

ودفع السهم ذو الثقل مؤشر قطاع الكيماويات الأوروبي للتراجع 1%.

تعليقات