الذكاء الاصطناعي

هواوي تكشف عن شريحتين متقدمتين لتوسيع تطبيقات الذكاء الاصطناعي

الخميس 2018.10.11 12:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 183قراءة
  • 0 تعليق
شعار شركة هواوي الصينية - صورة أرشيفية

شعار شركة هواوي الصينية - صورة أرشيفية

كشفت شركة هواوي الصينية، أكبر شركة في العالم لمعدات الاتصالات، النقاب عن اثنتين من رقائق الذكاء الاصطناعي تقول إنهما تساعدان في توسيع نطاق تطبيق الذكاء الاصطناعي إلى جميع مناحي الحياة. 

وأُطلق اسما Ascend 910 وAscend 310 على الرقاقتين الجديدتين، وجرى الكشف عنهما خلال مؤتمر "هواوي كونكوت 2018 "، الذي عقد في شنغهاي 3 أكتوبر/تشرين الأول الجاري. 

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "جوان تشا" الصينية، قال إيريك شو، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "هواوي"، خلال انعقاد المؤتمر، إن الشركة تركز أولويتها على إطلاق رقاقتين جديدتين من نوع "اسيند – ascend"، الجيل الجديد من الرقاقات، من شأنهما أن يشكلان نقلة نوعية في عالم الذكاء الاصطناعي.


وفي حديثه عن الرقاقتين، قال شو إن الرقاقة Ascend 910 تحمل قدرات ضخمة في مجال سرعة الحوسبة، وتستطيع حل المشكلات بغض النظر عن مدى تعقيدها، كونها تستهدف مراكز البيانات.

 على سبيل المثال، تتطلب الشركات التي تستخدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي كميات هائلة من البيانات لتدريب الخوارزميات الذكية، والتي يمكن أن تستغرق أياما أو أسابيع عدة.

في حين تقول شركة هواوي إن رقاقتها يمكنها معالجة المزيد من البيانات في وقت أسرع من منافسيها، وتساعد في تدريب الشبكات في غضون دقائق.

وAscend 310 رقاقات منخفضة الطاقة، تستهدف الأجهزة المتصلة بالإنترنت، مثل الهواتف والساعات الذكية وغيرها من الأدوات المرتبطة بما يسمى "إنترنت الأشياء"، وتحمل مجموعة من الحلول التي تتماشي مع مختلف السيناريوهات للقطاعات كافة.


وتراهن شركة هواوي على تطوير الذكاء الاصطناعي الذي تعتقد أنه سيحقق منافع اقتصادية هائلة للشركة والمجتمع بشكل عام، ومن المتوقع أن تحل "الأتمتة"، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، محل القوى العاملة تدريجيا في عدد كبير من الوظائف والصناعات.

وتنبأت الشركة أنه بحلول عام 2025 سيكون هناك 40 مليار جهاز ذكي شخصي قيد الاستخدام عالميا، و90% من المستخدمين يلجأون لنوع ما من المساعدة الرقمية الذكية، وبحلول ذلك الوقت، تبلغ نسبة الاعتماد على الذكاء الاصطناعي أكثر من 86%.

وقال هوانغ ويوي، مستشار إداري كبير في شركة هواوي، الثلاثاء، إن الشركة تستمر في الاستثمار بكثافة في القوى العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي، رغم التكلفة الإضافية والضغط على الحد الأدنى للشركة.

وتعد هواوي، أكبر شركة للهواتف الذكية في الصين، الشركة المحلية الوحيدة التي صممت رقائقها الخاصة.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، كشفت الشركة النقاب عن رقاقة الهاتف الذكي كيرين 980 المصممة لمضاعفة طاقة المعالجة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وقالت الشركة إن الرقاقة كيرين 980 تعتمد على تقنية التصنيع المتقدّمة (7 نانومتر)، وتشتمل على 6.9 مليار ترانزستور ضمن شريحة بمساحة تبلغ 1 سم مربع، أي ما يعادل 1.6 ضعف عدد رقاقات كيرين 970 التي أطلقت العام الماضي.

تعليقات