سياسة

طائرة الجرحى الحوثيين تغادر صنعاء بعد موافقة التحالف العربي

الإثنين 2018.12.3 08:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلو الحوثي الجرحى في مطار صنعاء أثناء إجلائهم من اليمن  - رويترز

مقاتلو الحوثي الجرحى في مطار صنعاء أثناء إجلائهم من اليمن - رويترز

غادرت الطائرة الإثيوبية التي استأجرتها الأمم المتحدة لنقل جرحى مليشيا الحوثي، الإثنين، مطار صنعاء الدولي متجهة إلى العاصمة العمانية مسقط، وذلك وفقا لإجراءات بناء الثقة بين الأطراف اليمنية للتمهيد لمفاوضات السلام المقبلة بالسويد، والتي ترعاها منظمة الأمم المتحدة. 

وذكرت مصادر يمنية لـ"العين الإخبارية" أن الطائرة غادرت مطار صنعاء بعد استكمال فريق من الأمم المتحدة فحص وثائق الجرحى ومطابقة أسمائهم وفقا للقائمة التي وافق عليها تحالف دعم الشرعية في اليمن، ضمن مساعيه في إنجاح مشاورات السلام المقبلة في السويد.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي الموافقة على طلب المبعوث الأممي بالسماح بنقل 50 جريحا حوثيا للعلاج بالخارج مع مرافقيهم، وذلك لدواع إنسانية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة قد تلقت طلب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث بتسهيل إجراءات إخلاء عدد 50 من الجرحى المقاتلين من مليشيا الحوثي المسلّحة إلى مسقط لدواع إنسانية.

وبين العقيد المالكي أن طائرة تجارية تتبع للأمم المتحدة وصلت الإثنين إلى مطار صنعاء لإخلاء الجرحى المقاتلين يرافقهم عدد 50 مرافقا وعدد 3 أطباء يمنيين، وطبيب يتبع للأمم المتحدة من صنعاء إلى مسقط، بعد استكمال كافة الإجراءات والتنسيقات الخاصة بذلك.

واختتم العقيد المالكي تصريحه بالتأكيد على جهود قيادة القوات المشتركة للتحالف في تقديم كافة التسهيلات والجهود لدعم مساعي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن للوصول إلى حل سياسي، وتقديم كافة التسهيلات للحالات الإنسانية وبما يتماشى مع المبادئ الإنسانية والقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

تعليقات